9 تشرين الثاني نوفمبر 2011 / 19:04 / منذ 6 أعوام

تلفزيون-اسرائيل تدعو إلى تحرك دولي ضد إيران بعد تقرير نووي

القصة 3113

القدس- يهود وتل أبيب في إسرائيل

تصوير 9 نوفمبر 2011

الصوت طبيعي مع لغة إنجليزية

المدة 3.15 دقيقة

المصدر رويترز

القيود لا يوجد

مقدمة - زعيمة المعارضة الإسرائيلية تدعو المحتمع الدولي إلى التصدي لطموحات إيران النووية.

اللقطات

القدس

1 حركة المرور على طريق.

2 لقطات مختلفة لأناس في مقهى.

3 رجل يطالع صحيفة.

4 لقطة مقربة لعنوان رئيسي لصحيفة يقول ”القنبلة“.

5 إيريز جولدمان من سكان القدس يقول بالإنجليزية ”اعتقد أن مشكلتنا الكبرى هي بالأساس حقيقة أن روسيا والصين لا تدركان إلى الآن أي نوع من التهديد تمثله (إيران) وليس هذا وحسب وإنما أيضا تدعمانه. وإلى أن تدركان هذا وتتوحدان مع الغرب ومع الولايات المتحدة فإنني لا أرى حلا سوى مهاجمة إيران.“

6 ألين شوشالتر من سكان القدس يقول بالإنجليزية ”السماح لدولة مضطربة وغير مستقرة إلى حد كبير مثل إيران بإنتاج أسلحة للدمار الشامل وضع خطير للغاية. وإذا كان الأمريكيون مضوا في طريقهم للحرب ضد العراق بينما لم تكن هناك مثل هذه الأسلحة لا أري أي مبرر يدفعهم للتردد في التحرك الآن ويقوة. إذا كان لا يزال هناك فرصة لفرض عقوبات اقتصادية جادة - سيكون ذلك حسنا. ولكن لم يتبق سوى القليل من الوقت لدفع الثمن والتعرض لأعظم خطر وهو أن تكون مهددا بالإبادة.“

بلدة يهود في إسرائيل

7 لقطة موسعة ليوسي ميلمان المحلل والكاتب الإسرائيلي.

8 ميلمان يقول بالإنجليزية ”يمكن لإسرائيل أن تقول للعالم: أنظروا ألم نخبركم بهذا؟ ومع هذا فإن إسرائيل ستكون أيضا محبطة للغاية بسبب هذا التقرير الذي في اعتقادي لن يحل أي مشكلة أو سيعزز الوضع.“

9 لقطة مقربة لميلمان.

10 ميلمان يقول ”اعتقد أنه (التقرير) لن يغير الواقع: إيران ستواصل جهودها لامتلاك أسلحة نووية. العقوبات لن تكون بالشدة الكافية والإجراءات الدبلوماسية ستنفد. ونحن مرة أخرى ومن نفس المكان نتجادل بشأن الخيار العسكري.“

11 لقطة مقربة لميلمان.

12 ميلمان يمضي بعيدا.

تل أبيب

13 لقطة موسعة لزعيمة المعارضة الإسرائيلية تسيبي ليفني.

14 ليفني تقول بالإنجليزية ”الآن وبعد التقرير أصبحت الحقائق واضحة. العالم يعرف إلى أين تذهب إيران والعالم يحتاج الى وقف إيران. إيران لا تشكل تهديدا للعالم الحر فقط وإنما لقيم العالم الحر. وهذا شيء يحتاج إلى الدفاع عنه. ونتوقع من المجتمع الدولي والعالم الحر وقف إيران ومنع إيران من امتلاك سلاح نووي. هذا ليس في مصلحة اسرائيل وحسب. هذا في مصلحة العالم كله.“

15 لقطة مقربة لليفني.

16 لقطة موسعة للمقابلة.

17 ليفني تغادر المنزل وتستقل سيارة.

القصة - طالبت إسرائيل اليوم الأربعاء وبعد ساعات على صدور تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة بشأن البحوث النووية الإيرانية المجتمع الدولي ببذل المزيد لكبح سعي إيران فيما يبدو للحصول على أسلحة ذرية.

وأشار التقرير الذي أصدرته الوكالة مستشهدا بما وصفه بأنه معلومات ”موثوقة“ من دول اعضاء وأماكن أخرى إلى سلسلة من الأنشطة التي يمكن تطبيقها لتطوير أسلحة نووية مثل اختبار شحنة شديدة الانفجار وتطوير أداة تفجير قنبلة ذرية.

ونددت إيران التي تنفي أنها تسعى لإنتاج أسلحة نووية بالنتائج التي توصلت إليها الوكالة باعتبارها ”غير متوازنة“ ولها ”دوافع سياسية“.

وأظهر التقرير على الفور وجود انقسامات بين القوى الكبرى حول أفضل السبل للتعامل مع الخلاف حول الأهداف النووية لإيران.. فالولايات المتحدة أشارت إلى عقوبات أكثر شدة على طهران بينما قالت روسيا إن التقرير قد يقوض فرص الحل الدبلوماسي.

وأصبح الإسرائيليون أكثر انزعاجا من عدم قدرة المجتمع الدولي على ما يبدو على التعامل مع إيران.

وقال إيريز جولدمان من سكان القدس ”اعتقد أن مشكلتنا الكبرى هي بالأساس حقيقة أن روسيا والصين لا تدركان إلى الآن أي نوع من التهديد تمثله (إيران) وليس هذا وحسب وإنما أيضا تدعمانه. وإلى أن تدركان هذا وتتوحدان مع الغرب ومع الولايات المتحدة فإنني لا أرى حلا سوى مهاجمة إيران.“

وجاء العنوان الرئيسي لصحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية اليومية بعنوان ”القنبلة“ ليزيد التكهنات بين الإسرائيليين بشأن ضربة إسرائيلية وقائية ضد المواقع النووية الإيرانية.

وقال ألين شوشالتر وهو أيضا من سكان القدس ”السماح لدولة مضطربة وغير مستقرة إلى حد كبير مثل إيران بإنتاج أسلحة للدمار الشامل وضع خطير للغاية. وإذا كان الأمريكيون مضوا في طريقهم للحرب ضد العراق بينما لم تكن هناك مثل هذه الأسلحة لا أري أي مبرر يدفعهم للتردد في التحرك الآن وبقوة. إذا كان لا يزال هناك فرصة لفرض عقوبات اقتصادية جادة - سيكون ذلك حسنا. ولكن لم يتبق سوى القليل من الوقت لدفع الثمن والتعرض لأعظم خطر وهو أن تكون مهددا بالإبادة.“

وقال يوسي ميلمان المحلل والكاتب الإسرائيلي إن التقرير يعكس تقييمات المخابرات الإسرائيلية بإشارته الواضحة إلى أن إيران انخرطت في العقد الماضي في مساع لإنتاج أول سلاح نووي.

وقال ميلمان ”يمكن لإسرائيل أن تقول للعالم: أنظروا ألم نخبركم بهذا؟ ومع هذا فإن إسرائيل ستكون أيضا محبطة للغاية بسبب هذا التقرير الذي في اعتقادي لن يحل أي مشكلة أو سيعزز الوضع.“

وأضاف ميلمان أن فوائد شن هجوم إسرائيلي على منشآت نووية إيرانية في الوقت الحالي لن تبرر الأضرار المترتبة عليه لاسيما إذا أدى الى نشوب حرب إقليمية. وقال إن هجوما أمريكيا سيكون أكثر تأثيرا لكنه مستبعد بشدة.

ومضى يقول ”اعتقد أنه (التقرير) لن يغير الواقع: إيران ستواصل جهودها لامتلاك أسلحة نووية. العقوبات لن تكون بالقسوة الكافية والإجراءات الدبلوماسية ستنفد. ونحن مرة أخرى ومن نفس المكان نتجادل بشأن الخيار العسكري.“

وقال وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك أمس الثلاثاء إنه لم يتخذ قرار بعد بشأن الشروع في عملية عسكرية.

ودعت تسيبي ليفني زعيمة المعارضة الإسرائيلية المجتمع الدولي إلى التوحد ضد إيران.

وقالت من بيتها في تل أبيب ”الآن وبعد التقرير أصبحت الحقائق واضحة. العالم يعرف إلى أين تذهب إيران والعالم يحتاج الى وقف إيران. إيران لا تشكل تهديدا للعالم الحر فقط وإنما لقيم العالم الحر. وهذا شيء يحتاج إلى الدفاع عنه. ونتوقع من المجتمع الدولي والعالم الحر وقف إيران ومنعها من امتلاك سلاح نووي. هذا ليس في مصلحة اسرائيل وحسب. هذا في مصلحة العالم كله.“

تلفزيون رويترز أ م ر-أ س

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below