16 أيار مايو 2011 / 16:37 / منذ 6 أعوام

لافروف يقول ان ممثلين عن حكومة ليبيا سيصلون لموسكو غدا

(لاضافة اقتباسات وتفاصيل وخلفية)

موسكو 16 مايو ايار (رويترز) - قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف اليوم الاثنين إن من المتوقع وصول ممثلين عن حكومة الزعيم الليبي معمر القذافي الى موسكو غدا الثلاثاء كما ان روسيا تأمل باستضافة مبعوثين عن المعارضة الليبية عما قريب.

ونسبت وكالة ايتار-تاس الى لافروف قوله ”اتفقنا على عقد اجتماعات في موسكو مع ممثلين عن كل من طرابلس وبنغازي. سيصل مبعوثون من طرابلس هنا غدا. ومن المفترض ان يصل الى هنا مبعوثون من بنغازي يوم الاربعاء لكن كما ابلغونا فانهم قد اضطروا الى ان يطلبوا منا تأجيل هذه الزيارة لاسباب فنية.“

وقال لافروف في اشارة الى احتمال ان تكون روسيا صانعة محتملة للسلام ”نتعشم ان يتم ذلك في المستقبل المنظور.“

ونقلت الوكالة عن لافروف قوله خلال اجتماع في موسكو مع عبد الاله الخطيب مبعوث الامم المتحدة الخاص الى ليبيا ”نحن مستعدون لاجراء حوار مع الجميع.“

وكرر لافروف دعوة ليبيا الى وضع حد للقتال في ليبيا وبدء محادثات. وقال ”موسكو تعني بدرجة كبيرة بحقن الدماء في ليبيا بأسرع وقت وبتحويل الاوضاع الى قناة الحوار السياسي.“

وفي وقت سابق من اليوم الإثنين قال مدعي المحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو أوكامبو إنه طلب إصدار أوامر اعتقال بحق الزعيم الليبي معمر القذافي ونجله سيف الإسلام ورئيس جهاز المخابرات الليبي عبد الله السنوسي بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

وعلى الرغم مما يبدو من ان موسكو تحرص على تجنيب ليبيا خوض حرب اهلية من خلال ايجاد قنوات دبلوماسية لتحقيق ذلك الا ان المحللين يشككون في ذلك.

وقال ديفيد هارتويل محلل شؤون الشرق الاوسط في آي اتش اس جينز ”أعتقد انه ما لم تبدأ أي اتفاقية مع القذافي ومع أقرب اقاربه بشأن التنحي عن السلطة فان الامر لن يفلح لا مع المعارضة ولا مع حلف شمال الاطلسي.“

واضاف ”أدى أمر المحكمة الجنائية الدولية اليوم ايضا الى تعقيد الامور. في الوقت نفسه فاننا نشهد نوعا من الجمود العسكري بل فترة من الهدوء. الامر المرجح الحدوث هو ان بعض الدول سيستغل ذلك لمحاولة حشد امكانات المعارضة فيما يقومون في ذات الوقت باضعاف قوات القذافي من خلال الضربات الجوية.“

وأضاف لافروف ان روسيا تؤيد مبادرة من منسقة الشؤون الانسانية للامم المتحدة ”لاعلان فترة توقف لضخ المساعدات الانسانية وتوضيح الموقف على ارض الواقع وتقديم المعونات للسكان في شتى ارجاء ليبيا.“

وكانت فاليري اموس المسؤولة عن الشؤون الانسانية بالامم المتحدة قد قالت في التاسع من مايو آيار الجاري إن الطريقة التي يتم من خلالها تطبيق العقوبات على ليبيا بسبب الحرب التي تخوضها القوات الموالية للزعيم الليبي معمر القذافي مع المعارضة. المطالبة بالديمقراطية تعطل عمليات تسليم الامدادات للشعب الليبي.

وكانت روسيا - وهي احدى الدول الخمس الدائمة العضوية بمجلس الامن الدولي التي تتمتع بحق النقض (الفيتو) - قد امتنعت عن التصويت في مارس آذار الماضي على قرار فوض بالتدخل العسكري لتطبيق منطقة للحظر الجوي علي ليبيا.

واتهمت روسيا القوات التي يقودها حلف شمال الاطلسي والتي تشن ضربات جوية بتجاوز التفويض الخاص بحماية المدنيين في ليبيا وقالت ان التحالف الغربي لم يلتزم الحياد في الحرب الدائرة في ليبيا.

م ه - ع ا ع (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below