6 حزيران يونيو 2011 / 18:53 / منذ 6 أعوام

وكالة الطاقة الذرية تنتقد قصف اسرائيل لموقع سوري في 2007

(لاضافة تفاصيل وتصريحات أمانو في مؤتمر صحفي)

فيينا 6 يونيو حزيران (رويترز) - انتقد يوكيا أمانو المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية إسرائيل اليوم الاثنين لقصفها وتدميرها "المزعوم" لموقع يعتقد انه مفاعل سوري في عام 2007 وقال انه كان ينبغي احالة الامر للوكالة.

وتجري الوكالة تحقيقا في سوريا منذ ثلاثة اعوام بشأن احتمال قيامها بنشاط نووي في موقع دير الزور الصحراوي.

وتقول تقارير مخابرات أمريكية إن موقع دير الزور كان يضم مفاعلا نوويا تحت الانشاء من تصميم كوريا الشمالية بهدف إنتاج البلوتونيوم اللازم لصنع قنابل نووية.

ومن المتوقع أن يوجه مجلس محافظي الوكالة اللوم لسوريا في وقت لاحق هذا الأسبوع بسبب أنشطتها النووية السرية لكن الضغط الغربي لإحالة القضية لمجلس الأمن الدولي لم يلق مساندة من عدة دول.

وقال دبلوماسيون ان الذين يعبرون عن شكوك بشأن هذه الخطوة ضد سوريا - التي تواجه ايضا عقوبات غربية بشأن حملتها العنيفة ضد احتجاجات مؤيدة للديمقراطية - بينهم روسيا والصين وبعض الدول العربية والدول النامية.

وتنفي سوريا امتلاك برنامج للأسلحة النووية لكنها رفضت زيارة مفتشي الوكالة لدير الزور بعد زيارة وحيدة في 2008 .

وقال امانو في بيان لمجلس محافظي الوكالة "من المؤسف للغاية ان المنشأة دمرت في قصف اسرائيلي مزعوم دون ان تتاح الفرصة للوكالة للقيام بدورها في التحقق."

وجاء في نسخة من تصريحاته في جلسة مغلقة قوله "بدلا من استخدام القوة كان ينبغي عرض القضية على الوكالة الدولية للطاقة الذرية."

ولم تؤكد اسرائيل او تنف قصف الموقع ولم تعلق على نوع المنشأة التي كانت هناك. ويسود الاعتقاد بين دبلوماسيي ومسؤولي الوكالة بان اسرائيل هي التي نفذت الهجوم.

وفي مذكراته التي نشرت العام الماضي قال الرئيس الامريكي السابق جورج بوش ان إسرائيل قصفت الموقع بعدما فشلت في اقناع إدارته بشن الهجوم.

وكرر امانو القول بان الموقع كان "على الارجح" مفاعلا نوويا وكان ينبغي لسوريا ان تبلغ الوكالة بوجوده وهو تقييم يفتح الباب امام احتمال إحالة ملف سوريا لمجلس الامن.

وذكر ان سوريا منحت وقتا طويلا للتعاون مع الوكالة ولكنها احجمت عن ذلك.

واضاف "رغم ذلك حصلنا على معلومات كافية لنصل لنتائج. واعتقد ان من المناسب ان نبلغ الدول الاعضاء بالنتيجة في هذه المرحلة لانه ليس من مصلحة احد ان يستمر هذا الوضع لاجل غير مسمى."

وفيما يبدو انها محاولة لعرقلة إحالة مجلس محافظي الوكالة القضية لمجلس الامن بعثت سوريا برسالة لامانو الشهر الماضي تعرض تعاونا كاملا دون ذكر تفاصيل.

وقال أمانو ان الوكالة الدولية للطاقة الذرية اجتمعت منذ ذلك الحين مع مسؤولين سوريين لكن المحادثات فشلت في التوصل الى أي نتائج ملموسة.

وقال أمانو في مؤتمر صحفي "لم يتم التوصل الى أي عناصر ملموسة للمناقشات واتفقنا على الاجتماع مرة اخرى بعد اجتماع مجلس محافظي الوكالة (الذي يعقد في الفترة من السادس الى العاشر من يونيو)."

وأضاف أمانو انه اذا ارسل الملف النووي السوري الى نيويورك فانه لن يؤثر على استعداده للتواصل. وقال "انني أتطلع الى العمل معهم على أية حال."

ر ف - م ه (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below