17 أيار مايو 2011 / 15:47 / منذ 6 أعوام

ايران تقول انها تتابع قضية مراسلة الجزيرة المفقودة في سوريا

طهران 17 مايو ايار (رويترز) - قالت ايران اليوم الثلاثاء انها تتابع قضية مراسلة قناة الجزيرة التي تحمل الجنسيات الامريكية والكندية والايرانية والتي اختفت بعد وصولها الى سوريا يوم 29 أبريل نيسان.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية رامين مهمنباراست في مؤتمر صحفي في طهران ان دوروثي بارفاز انتهكت القانون.

وقال "انتهكت القانون في حالات عدة... ارادت ان تسافر الى سوريا بجواز سفر ايراني منتهي الصلاحية (كسائحة لكنها) استهدفت العمل كصحفية دون ان تطلب التصاريح اللازمة."

وأضاف المتحدث دون ان يذكر تفاصيل بشأن مكان بارفاز "اننا نتابع قضيتها لانها مهمة بالنسبة لنا أيضا."

ومنعت السلطات معظم وسائل الاعلام الدولية من العمل في سوريا حيث تتصدى السلطات لموجة احتجاجات مستمرة منذ شهرين ضد الرئيس بشار الاسد.

وكانت الجزيرة قد قالت في وقت سابق من الشهر الحالي انه نما الى علمها ان بارفاز (39 عاما) اختفت بعد وصولها الى مطار دمشق يوم 29 ابريل نيسان لتغطية الاحتجاجات المناهضة للحكومة.

وقالت انه تم ترحيل بارفاز من سوريا الى ايران.

وكان مسؤولون سوريون قد قالوا في السابق ان الصحفية محتجزة في العاصمة السورية وسيفرج عنها وفقا لما ذكرته قناة الجزيرة على موقعها على الانترنت يوم 11 مايو ايار.

وتوجد علاقات وثيقة بين ايران وسوريا وكلاهما يدعم جماعة حزب الله اللبنانية وحركة حماس الفلسطينية.

ر ف - م ه (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below