30 تشرين الثاني نوفمبر 2011 / 21:39 / بعد 6 أعوام

منظمة التعاون الاسلامي تحث سوريا على وقف استخدام "القوة المفرطة"

(لاضافة اختتام المؤتمر)

من اسماء الشريف

جدة (السعودية) 30 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - حثت منظمة التعاون الاسلامي سوريا اليوم الاربعاء على "التوقف فورا عن استخدام القوة المفرطة" ضد مواطنيها لتجنب خطر التدخل الاجنبي.

وقال أكمل الدين إحسان أوغلو الامين العام لمنظمة التعاون الاسلامي في مؤتمر صحفي في مدينة جدة المطلة على البحر الاحمر ان وزراء الخارجية الذين يحضرون اجتماع المنظمة دعوا دمشق الى الدخول بسرعة في حوار مع معارضيها ورفضوا التدخل الاجنبي في سوريا.

وقال "تحث اللجنة التنفيذية (لمنظمة التعاون الاسلامي)... السلطات السورية على التوقف فورا عن استخدام القوة المفرطة ضد المواطنين السوريين واحترام حقوق الانسان."

وتستخدم قوات الامن السورية القوة المميتة لقمع المظاهرات التي بدأت في مارس اذار ضد حكم عائلة الاسد الممتد منذ 41 عاما. ويقول الاسد ان قواته تواجه مخربين يعملون بإيعاز من قوى أجنبية.

وجاء اجتماع منظمة التعاون الاسلامي اليوم الاربعاء بعد ان علقت الجامعة العربية عضوية سوريا وفرضت عليها عقوبات بسبب حملتها على المحتجين.

وطالبت الجامعة بأن تسمح دمشق لبعثة مراقبة تضم 500 عضو بدخول سوريا.

ومن المقرر ان تجتمع لجنة فنية تابعة للجامعة العربية في العاصمة القطرية الدوحة يوم السبت لبحث واعلان العقوبات التي ستفرض على دمشق.

وغادر وزير الخارجية السوري وليد المعلم بعد نهاية الاجتماع اليوم الاربعاء دون ان يتحدث الى الصحفيين.

وكان إحسان أوغلو قد صرح في وقت سابق بأن منظمةالتعاون الاسلامي المكونة من 57 عضوا ستحاول حل الازمة السياسية في سوريا "داخل البيت الاسلامي" وتعارض اي تدويل لها.

وعبر احسان أوغلو في بداية الاجتماع عن الحرص على الحفاظ على سلامة سوريا وأمنها واستقرارها والتمسك برفض تدويل الازمة السورية والعمل على حلها "داخل البيت الإسلامي".

وفي المؤتمر الصحفي الذي عقد بعد الجلسة حذر من ان تقاعس سوريا عن الاذعان لنداءات التوصل الى حل سلمي سيجعل التدويل أمرا حتميا.

وقال انه اذا لم تحل هذه المشكلة داخل البيت الاسلامي فستذهب الى اماكن اخرى. وأضاف انه يعتقد وكذلك سوريا تعتقد ان من الافضل حل المشكلة في هذا الاطار.

وعندما سئل احسان أوغلو ان كانت منظمة التعاون الاسلامي بحثت طرد سوريا من صفوفها قال ان هذا أمر لم يتم بحثه.

وقال انه في الازمة الليبية لم تتخذ المنظمة مثل هذا القرار لان الطرد لا يحقق أي أهداف وانما يقطع خطوط الاتصال.

وقال وزير خارجية الامارات العربية المتحدة الشيخ عبد الله بن زايد ال نهيان انه ما زال يامل في ان تقبل سوريا دخول مراقبين وتجنب العقوبات المقرر ان يتم كشف النقاب عنها يوم السبت.

ويقول دبلوماسيون اوروبيون وعرب ان مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة سيرسم صورة قاتمة للاحداث في سوريا في جلسة خاصة يوم الجمعة من المرجح ان تندد بالحكومة السورية بسبب جرائم ضد الانسانية.

وقال تقرير للامم المتحدة يوم الاثنين ان القوات السورية ارتكبت أعمال قتل وتعذيب واغتصاب ضد محتجين مؤيدين للديمقراطية.

ر ف - ع م ع (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below