24 حزيران يونيو 2011 / 13:51 / بعد 6 أعوام

بيلاي: محاكمات النشطاء في البحرين يشوبها "اضطهاد سياسي"

من ستيفاني نيبهاي

جنيف 24 يونيو حزيران (رويترز) - قال مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة اليوم الجمعة إن المحاكمات التي انتهت بإصدار أحكام بالسجن مدى الحياة ضد ثمانية من نشطاء الشيعة البارزين وزعماء المعارضة في البحرين تتسم ”باضطهاد سياسي“.

وقالت رافينا شمداساني المتحدثة باسم نافي بيلاي المفوضة السامية لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة إن بيلاي ستبعث برسالة إلى الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البحرين تنقل إليه فيها قلقها من العقوبات القاسية التي صدرت استنادا إلى اتهامات فضفاضة للغاية.

وقالت شمداساني في مؤتمر صحفي في جنيف ”هناك قلق كبير من أن تكون حقوق المحاكمة العادلة للمتهمين -وكثير منهم مدافعون معروفون عن حقوق الإنسان- لم تحترم. وتبدو المحاكمات تحمل علامات الاضطهاد السياسي.“

وأصدرت محكمة بحرينية أحكاما بالسجن المؤبد على ثمانية من النشطاء الشيعة وزعماء المعارضة لاتهامات بالتآمر لقلب نظام الحكم اثناء الاحتجاجات التي عصفت بالبلاد هذا العام.

وشملت المحاكمات 21 متهما حوكم ستة منهم غيابيا. ووجهت اليهم اتهامات بالتخطيط لقلب نظام الحكم بالقوة بالتآمر مع ”منظمة ارهابية“ تعمل لحساب دولة اجنبية. ويمكن للمتهمين استئناف الاحكام.

وعبر بان جي مون الأمين العام للأمم المتحدة ووزارة الخارجية الأمريكية عن انزعاجهما من الأحكام القاسية.

وطالبت الاحتجاجات التي جرى سحقها في مارس آذار الماضي بنظام ملكي دستوري وبوضع حد لما وصفه المحتجون بأنه تمييز طائفي.

وأرجأت محكمة عسكرية بحرينية الأسبوع الماضي محاكمة 48 طبيبا اعتقلوا أثناء حملة على المعارضة بعد أن قال محاموهم إنهم تعرضوا للتعذيب أثناء احتجازهم.

وقالت المتحدثة باسم بيلاي ”فهمنا أن محاكمة هؤلاء العاملين الطبيين ستجرى الأسبوع القادم.“

وأضافت شمداساني إن بيلاي وهي قاضية سابقة في الأمم المتحدة في جرائم الحرب قلقة من نشاط محكمة السلامة الوطنية في الوقت الذي رفع الملك فيه الأحكام العرفية في الأول من يونيو حزيران.

وقالت إن هذه المحكمة حاكمت أكثر من 100 شخص منذ مارس آذار الماضي معظمهم لجرائم اتهموا بارتكابها أثناء الاحتجاجات.

وتابعت ”ورد أن ما يصل إلى ألف شخص إجمالا لا يزالون في السجن.“

وأضافت شمداساني ”نطالب بالتوقف فورا عن محاكمة المدنيين أمام محكمة السلامة الوطنية وبالإفراج فورا عن المتظاهرين السلميين الذين اعتقلوا في سياق حركة الاحتجاج في فبراير.“

وتابعت قائلة إن المكتب استشهد بتقارير تبعث على القلق عن إساءة معاملة المحتجزين بما في ذلك تعرض بعض المتهمين الذين صدرت أحكام ضدهم للضرب المبرح.

وأضافت أن أربعة اعتقلوا في السابق لاقوا حتفهم في السجن بسبب إصابات ناجمة عن التعذيب الشديد.

وقالت ”على الحكومة أن تجري تحقيقا مستقلا في هذه الاتهامات على وجه السرعة.“

وأضافت أنه ينبغي إجراء تحقيق دولي نظرا لعدم إجراء تحقيق وطني مستقل يحظى بمصداقية.

أ م ر- أ ح (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below