مورينو أوكامبو ينصح ليبيا بالالتزام بقواعد الأمم المتحدة

Wed May 18, 2011 12:12pm GMT
 

أمستردام 18 مايو ايار (رويترز) - قال لويس مورينو أوكامبو مدعي المحكمة الجنائية الدولية اليوم الأربعاء إن ليبيا يجب أن تلتزم بالاتفاقيات الدولية بصفتها عضوا في الأمم المتحدة ويجب ألا ترفض الجهود الدولية لمحاكمة الزعيم الليبي معمر القذافي وآخرين.

وطلب مورينو أوكامبو يوم الإثنين إصدار مذكرات اعتقال بحق القذافي وابنه سيف الإسلام ورئيس المخابرات الليبية عبد الله السنوسي لاتهامات تتعلق بارتكابهم جرائم ضد الإنسانية.

ورفض مسؤولون ليبيون طلب مورينو أوكامبو يوم الإثنين وقالوا إن المحكمة الدولية من صنع الغرب وإن ليبيا ليست ملزمة قانونا أمامها.

وليس للمحكمة الدولية ومقرها لاهاي قوة شرطة كما أنها تعتمد على الدول لتنفيذ أي أوامر اعتقال وهي استراتيجية فشلت في أن تؤتي ثمارها في حالة الرئيس السوداني عمر البشير المطلوب لاتهامه بارتكاب إبادة جماعية في دارفور.

وقال مورينو أوكامبو في خطاب وجهه لوزير الخارجية الليبي عبد العاطي العبيدي وكشف عنه لوسائل الإعلام "أريد أن أذكركم بأن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة أحال الوضع في ليبيا إلى مكتب المدعي."

وأضاف "نص القرار نفسه على أن السلطات الليبية ستتعاون بالكامل وتقدم أي مساعدة ضرورية للمحكمة والمدعي."

وكان مورينو أوكامبو قد قال للصحفيين يوم الإثنين إن مكتبه لديه دليل دامغ على أن القذافي أصدر بنفسه أوامر بقتل المحتجين ودليل دامغ على أن سيف الإسلام نظم تجنيد المرتزقة ودليل دامغ على مشاركة السنوسي في هجمات على متظاهرين.

وقال إن مكتبه وثق الطريقة التي يعقد بها الثلاثة اجتماعات للتخطيط للعمليات وإن القذافي استخدم "سلطته المطلقة لارتكاب جرائم في ليبيا."

ومضى قائلا إن مدنيين هوجموا في منازلهم وإنه تم قمع المتظاهرين باستخدام الذخيرة الحية وإن المدفعية الثقيلة استخدمت خلال تشييع جنازات كما تم تكليف قناصة بقتل مصلين بعد خروجهم من المساجد.

ي ا - أ ح (سيس)