10 تشرين الأول أكتوبر 2011 / 18:40 / منذ 6 أعوام

الاتحاد الاوروبي يشيد بالمجلس الوطني السوري دون الدعوة للاعتراف به

من ديفيد برانستروم وجوستينا بولاك

لوكسمبورج 10 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - رحب الاتحاد الاوروبي اليوم الاثنين بتشكيل مجلس سوري معارض لكنه لم يدع إلى الاعتراف بالمجلس الذي يسعى الى حشد تأييد دولي للانتفاضة المستمرة منذ ستة أشهر ضد الرئيس بشار الاسد.

ورحب بيان اتفق عليه وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي في لوكسمبورج بمساعي المعارضة السياسية السورية لتوحيد صفوفها ودعوا المجتمع الدولي الى الترحيب بهذه الجهود.

وقال البيان ”يعتبر الاتحاد الاوروبي تشكيل المجلس الوطني السوري خطوة ايجابية الى الامام“ وفي الوقت نفسه يدين ”القمع الوحشي الذي يقوم به النظام السوري لشعبه“.

وهددت سوريا امس الاحد باتخاذ اجراءات ضد أي دولة تعترف رسميا بالمجلس المعارض.

وفي ستوكهولم قال عضو في المجلس الوطني السوري الذي تم تشكيله في اسطنبول في الثاني من اكتوبر تشرين الاول ان المجلس يريد اعترافا دوليا كممثل لمعارضي الاسد لكنه ليس لديه خطة لكي يكون حكومة بديلة.

وقال عضو اللجنة التنفيذية للمجلس الوطني السوري عبد الباسط سيدا المقيم في السويد في مؤتمر صحفي ”دورنا ينتهي بسقوط هذا النظام“ مضيفا ان مناقشات ستجري عندئذ بشأن الانتخابات في المستقبل وتوسيع الديمقراطية.

ويضم المجلس أكاديميين وناشطين وجماعة الاخوان المسلمين ومجموعة اعلان دمشق وهي التجمع الرئيسي للشخصيات المعارضة البارزة.

ورحب بعض المنتقدين الغربيين للاسد ومن بينهم الولايات المتحدة وفرنسا بتشكيل المجلس الوطني السوري لكنهم لم بحتضنوه دبلوماسيا أو يعرضوا تقديم مساعدة عسكرية مثلما فعلوا مع المعارضين الليبيين الذين أطاحوا في وقت لاحق بمعمر القذافي.

وقالت كاثرين اشتون مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الاوروبي ان عدد الاشخاص الذين قتلوا في سوريا ”مخيف“ وان مستوى القمع ”مروع“ لكنها لزمت الحذر بشأن الاعتراف بالمجلس قائلة ”أعتقد انه يتعين علينا ان نعرف المزيد.“

وقالت ”نحتاج الى ان نتعامل ثم نرى كيف سنتحرك الى الامام. ان الاعتراف خطوة كبيرة ولن نتخذها الا عندما نصبح مقتنعين انها الخطوة الصحيحة.“

وقالت اشتون في مؤتمر صحفي بعد الاجتمع انه في حالة ليبيا أجرى الاتحاد الاوروبي محادثات مع عدد من المجموعات المختلفة واتخذت دول اعضاء منفردة قرارات بالاعتراف بالمجلس. وقالت ”عملية مماثلة ستحدث هنا.“

وقال وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه الذي كانت بلاده أول دولة في الاتحاد الاوروبي تعترف بالمجلس الوطني الانتقالي الليبي ان المجلس الوطني السوري ”ليس له نفس البنية“.

وقال للصحفيين ”وبالتالي لسنا في مرحلة الاعتراف.“ وأضاف ”لكنني أعتقد انه يجب علينا ان نعرفهم على نحو أفضل وان نكون فكرة أفضل عن نواياهم.“

وتقول الامم المتحدة ان 2900 شخص قتلوا في الحملة الامنية التي يقوم بها الاسد ضد الاحتجاجات المطالبة بسقوطه. وتلقي القيادة السورية باللائمة في اعمال العنف على جماعات مسلحة تدعمها قوى اجنبية وتقول ان 1100 من افراد قواتها الامنية قتلوا منذ بدء الاضطرابات في مارس آذار.

ولم يقدم وزير الخارجية البريطاني وليام هيج اجابة مباشرة عندما سئل ان كانت دول الاتحاد الاوروبي يجب ان تعترف بالمجلس لكنه قال انه التقى مع بعض ناشطي المعارضة وانه يواصل دعوة الحكومة الى انهاء العنف.

وقال ”هذا له الاولوية القصوى.“ واضاف ”الاتحاد الاوروبي ككل والدول الاعضاء تريد توجيه نداء (لانهاء العنف). بالطبع لا يمكننا التدخل مباشرة.“

وقال جوبيه ان فرنسا تريد اجراء اتصالات مع المعارضة مضيفا ”يسعدنا ان نرى المعارضة وقد نظمت نفسها“

وعندما سئل بشأن الاعتراف بالمجلس قال وزير خارجية السويد كارل بيلت ”نحن نتحدث اليهم مثلما نتحدث مع كثير من الناس غيرهم ممن لديهم القدرة على التأثير على الاحداث في سوريا. سنجري مزيدا من المحادثات في هذا الشأن اليوم.“

وقال وزير الخارجية الهولندي أوري روزنتال انه يجب على الاتحاد الاوروبي ان يفعل كل شيء ممكن في مجال العقوبات لاجبار الاسد على التنحي.

وأضاف ”نحن نعلم ان العقوبات التي فرضها الاتحاد الاوروبي حتى الان ناجحة.“ وقال ”ونعتقد انه ما دام الامر كذلك فيجب ان نبحث عن مزيد من العقوبات وعلينا خصوصا التنفيذ الصارم للعقوبات الحالية“.

وقال مسؤولون ودبلوماسيون انه يتوقع ان تقر لجنة اليوم الاثنين اتفاقا من حيث المبدأ لاضافة البنك التجاري السوري الى قائمة العقوبات السورية وهو ما من شأنه أن يحظر على الاوروبيين التعامل مع البنك وتجميد اصوله في اوروبا بمجرد الموافقة على القرار في وقت لاحق هذا الاسبوع.

ويقول مسؤولون بالاتحاد الاوروبي ان هدف هذه العقوبات وكذلك العقوبات التي اقرت بالفعل على صناعة النفط السورية هو منع الحكومة من الحصول على اموال لكن حد من تأثير ذلك قرار روسيا والصين عرقلة صدور قرار في مجلس الامن كان يمكن ان يؤدي الى فرض عقوبات أوسع نطاقا.

ر ف - ع م ع (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below