20 أيلول سبتمبر 2011 / 21:28 / منذ 6 أعوام

أوباما يحث قوات القذافي على الاستسلام

(لإضافة تصريح أوباما ومتحدث باسم القذافي مع تغيير المصدر)

من مات سبيتالنيك وماريا جولوفنينا

نيويورك/بني وليد (ليبيا) 20 سبتمبر أيلول (رويترز) - دعا الرئيس الأمريكي باراك أوباما اليوم الثلاثاء ما تبقى من القوات الموالية لمعمر القذافي لإلقاء السلاح في الوقت الذي أعلن فيه عودة السفير الأمريكي الى طرابلس وتعهد بالمساعدة في إعادة بناء ليبيا.

وقال أوباما في خطاب معد لمؤتمر للامم المتحدة بشأن اعادة إعمار ليبيا "اليوم يكتب الشعب الليبي صفحة جديدة في حياة أمته... سنقف معكم في نضالكم من اجل السلام والرخاء الذي يمكن للحرية أن تحققه."

واعترف الاتحاد الأفريقي بالمجلس الوطني الانتقالي اليوم كحكومة قائمة في ليبيا مما يجرد الزعيم الليبي المخلوع معمر القذافي من جزء آخر من الدعم الدبلوماسي.

ولكن متحدثا باسم القذافي قال إن الحرب قد تستمر سنوات وإن القوات الموالية للقذافي لديها ما يكفي من أسلحة ومستعدة للقتال.

وقال موسى إبراهيم المتحدث باسم القذافي إن 17 مرتزقا أجنبيا بينهم فرنسيون وبريطانيون اعتقلوا ويجري استجوابهم في معقل القذافي في بني وليد.

ونفى المتحدث العسكري باسم المجلس الوطني الانتقالي أحمد باني هذا الزعم وقال وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه للصحفيين "ليس لنا مرتزقة فرنسيون في ليبيا." وقالت وزارة الخارجية البريطانية إنها ليست لديها معلومات بشأن ما إذا كان التقرير صحيحا.

ودعا أوباما بعد نحو شهر من الاطاحة بالقذافي من السلطة بمساعدة حملة قصف قادها حلف شمال الأطلسي مؤيدي القذافي الى القاء السلاح.

وأضاف "يتعين على أولئك الذين ما زالوا يتشبثون بمواقعهم أن يدركوا ان النظام القديم انتهى وان الوقت حان لالقاء السلاح والانضمام الى ليبيا الجديدة."

وفي مسعى لدعم حكام ليبيا الجدد قال أوباما ان السفير الأمريكي في طريق عودته الآن الى طرابلس "وان العلم الأمريكي الذي انزل قبل مهاجمة سفارتنا سيرفع من جديد."

من ناحية اخرى أحجمت قوات الحكومة الانتقالية في ليبيا عن مهاجمة آخر معاقل القذافي في البلاد اليوم مع استمرار تدفق المدنيين منها قبل شن مزيد من الهجمات.

وقال شهود عيان من رويترز انه وقعت مناوشات من وقت لآخر خارج مدينة سرت مسقط رأس القذافي اليوم وذكر أطباء في مستشفى ميداني قريب إن أربعة مقاتلين من قوات المجلس الوطني الانتقالي قتلوا في قصف للقوات الموالية للقذافي.

وقال مقاتلو المجلس الانتقالي انهم استولوا على دبابة يحتمل ان جنودا من القوات الموالية للقذافي استخدموها في الفرار من سرت.

وكانت الدبابة تقف على الطريق الرئيسي الذي يقع الى الجنوب من المدينة الساحلية المطلة على البحر المتوسط. وتسلق المقاتلون الدبابة وهم يرددون "الله أكبر" ويلوحون بعلم المجلس الوطني الانتقالي ويطلقون نيران اسلحتهم في الهواء احتفالا بذلك.

وكانت الجبهة حول بلدة بني وليد الصحراوية هادئة ولم تشهد قتالا بينما كان جنود وقادة قوات المجلس الوطني الانتقالي يجلسون في مجموعات صغيرة يبحثون خطط المعركة.

وتدفق مزيد من المدنيين من البلدتين خوفا من وقوع مزيد من الهجمات بعد هجمات شرسة شنتها قوات المجلس الانتقالي فشلت عدة مرات في اخراج الوحدات التابعة للقذافي من البلدتين.

وقال قادة القوات المناهضة للقذافي خارج سرت انهم يمنحون السكان المحليين فرصة للمغادرة قبل الهجوم مرة اخرى.

وقال مصطفى أبو كيس المقاتل بقوات المجلس الانتقالي لرويترز وهو يحرس نقطة تفتيش خارج سرت تفحص السيارات المغادرة بحثا عن اسلحة "القذافي وجنوده لا يتركونهم يغادرون. انهم يحتفظون بهم كرهائن في المنازل."

وتابع "انه موقف سيء بالفعل. لا نعلم كم عدد الاسر التي بالداخل ولا نعرف عدد الذين يخرجون."

وعبرت منظمات انسانية عن قلقها من تردي الأوضاع في سرت. وقال إبراهيم رمضان المقيم في البلدة "لا توجد كهرباء لا توجد شبكة للهاتف .. لا يوجد شيء."

وذكر القذافي المجلس الوطني الانتقالي بأنه موجود اليوم الثلاثاء من خلال رسالة مسجلة نقلها تلفزيون الراي الذي يبث من سوريا قال فيها ان طائرات حلف شمال الاطلسي لن تتمكن من الاستمرار في العمل في ليبيا لفترة طويلة.

وقال "النظام السياسي في ليبيا هو نظام سلطة الشعب الذي يمارسه كل الليبيين رجالا ونساء وهذا النظام من المستحيل الإطاحة به."

وأضاف القذافي في الكلمة المسجلة "لا تفرحوا ولا تصدقوا بأن هناك نظاما أطيح به وهناك نظام فرض على الشعب الليبي بالقصف الجوي والبحري هذه مهزلة شرعيتها معلقة في الجو مع قنابل طائرات الناتو التي لن تدوم."

وضرب حلف شمال الاطلسي أهدافا في كل من بني وليد وسرت بالاضافة الى مدينة سبها التي تقع في عمق الصحراء على مسافة 770 كيلومترا جنوبي طرابلس ويقول المجلس الوطني الانتقالي انه سيطر الان على مطارها وقلعتها القديمة التي اقامها الايطاليون.

وأي انتصار في سبها سيكون قوة دافعة مهمة لقوات المجلس الانتقالي التي كافحت لاحتواء التفكك في صفوفها ومنيت بانتكاسات في اجزاء اخرى من ميدان المعركة.

وبعد نحو شهر من الاطاحة بالقذافي ما زال موالون له في البلدات الثلاث يصدون هجمات متواترة لقوات المجلس الانتقالي.

وقال تجار اليوم إن أول شحنة من النفط الخام الليبي يجري انتاجها منذ اندلاع الصراع منذ أكثر من سبعة أشهر لم تجتذب مشترين بسبب لبس بشأن جودتها.

وأوضحت شركة الخليج العربي للنفط (أجوكو) الليبية اليوم الثلاثاء أن النفط مزيج من خامين مختلفين.

وقال اثنان على الاقل من التجار إن الامر التبس عليهما بشأن جودة النفط وقال احدهما إن ضعف الهوامش في سوق اوروبا والبحر المتوسط لا يبرر سغر العرض.

أ م ر - ع م ع (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below