22 تشرين الثاني نوفمبر 2011 / 15:29 / منذ 6 أعوام

رئيس الوزراء التركي يدعو الرئيس السوري للتنحي

(لإضافة اقتباسات لاردوغان وللرئيس التركي عبد الله جول وخلفية)

من جوناثان بيرتش

أنقرة 22 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - دعا رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الرئيس السوري بشار الأسد اليوم الثلاثاء إلى التنحي حتى يعم السلام المنطقة وقال ان تركيا لا يمكن ان تدير ظهرها للشعب السوري.

وقال اردوغان إن الأسد يجب أن يتعلم من مصير الزعيم الليبي معمر القذافي الذي أطاح به معارضوه في أغسطس آب وقتل بعد القبض عليه الشهر الماضي مضيفا ان انتقاد قمع الحكومة السورية العنيف للمحتجين لا يعد دعوة للتدخل العسكري الدولي.

وفي علامة أخرى على تكثيف الضغوط التركية على الاسد ذكرت قناة (سي إن إن ترك) التلفزيونية أن قائد القوات البرية التركية زار مدينة قريبة من الحدود السورية لتفقد قوات الحدود التركية.

وتابع اردوغان موجها حديثه إلى الأسد مباشرة “تنح دون إراقة مزيد من الدماء ودون التسبب في مزيد من الظلم ومن أجل السلام للشعب والبلاد والمنطقة.

”لا مطامع لنا في أراضي أي دولة ولا رغبة لنا في التدخل في الشؤون الداخلية لأي دولة.“

واستطرد قائلا ”ولكن عندما يتعرض شعب للاضطهاد وخصوصا شعب من أقاربنا وأشقائنا وبيننا وبينه حدود طولها 910 كيلومترات لا نستطيع مطلقا أن نتظاهر بأنه لا يحدث شيء وندير ظهورنا.“

وكثفت تركيا في الأشهر الأخيرة انتقادها لعدم توقف القمع المستمر منذ ثمانية أشهر في سوريا وعدم تنفيذ الإصلاحات التي وعدت الحكومة بتطبيقها.

وينتقد الزعماء الأتراك الاسد بشكل شبه يومي منذ أن تعرضت البعثات الدبلوماسية التركية في سوريا للهجوم على أيدي حشود مؤيدة للزعيم السوري في وقت سابق هذا الشهر. وطالب اردوغان الأسد من جديد بالعثور على مرتكبي تلك الاعتداءات ومنفذي هجوم على حافلة تقل أتراكا داخل سوريا أمس الاثنين.

وقال الرئيس التركي عبد الله جول في مقابلة مع صحيفة جارديان البريطانية اليوم الثلاثاء إن سوريا الآن ”في طريق مسدود“ وإن التغيير ”حتمي“ لكنه قال إن التغيير يجب ألا يتحقق من خلال التدخل الخارجي.

وقال اردوغان إن انتقاد تركيا للأسد ليس دعوة للتدخل الخارجي. وأضاف ”انتقاد طاغية يضطهد شعبه ويحول سلاحه ضد شعبه ليس تدخلا في الشؤون الداخلية وليس دعوة للعالم للتدخل العسكري.“

وأضاف ”لا نريد سوى السلام والرخاء لشعب شقيق.“

وتعارض تركيا التدخل الخارجي لكنها اجتمعت مع جماعات سورية معارضة وسمحت لها بالعمل في المدن التركية. وقدمت أيضا ملاذا لمنشقين على الجيش السوري لكنها تنفي دعم أي مقاومة مسلحة.

وقالت (سي إن إن ترك) اليوم إن قائد القوات البرية التركية زار مدينة سانليورفا الجنوبية قرب الحدود السورية لتفقد القوات ولم تقدم تفاصيل أخرى.

ونقلت صحف تركية عن مسؤولين أتراك قولهم في مطلع الأسبوع إن تركيا قد تقيم منطقة حظر للطيران أو منطقة عازلة داخل الأراضي السورية لحماية الشعب من قوات الأمن السورية لتفادي أي نزوح جماعي محتمل للاجئين من سوريا.

ويعيش الآن أكثر من سبعة آلاف لاجئ سوري في مخيمات داخل تركيا.

أ م ر- ع م ع (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below