22 آب أغسطس 2011 / 22:08 / منذ 6 أعوام

جوبيه: فرنسا تسعى لاستضافة قمة عن الوضع الانتقالي في ليبيا

(لإضافة تفاصيل عن المؤتمر واقتباسات)

من جون ايريش

باريس 22 أغسطس اب (رويترز) - قال وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه اليوم الاثنين ان فرنسا تسعى لاستضافة اجتماع للشركاء الدوليين الأسبوع المقبل في باريس لوضع خارطة طريق لمستقبل ليبيا واصفا دخول قوات المعارضة إلى طرابلس بانه ”مبعث ارتياح كبير“.

وصرح جوبيه بأنه لم يتضح بعد ما إذا كان الزعيم الليبي معمر القذافي (69 عاما) ما زال موجودا في العاصمة الليبية ودعا انصاره الذين خاضوا معارك الخندق الاخير في طرابلس اليوم الاثنين إلى إلقاء السلاح.

وقال جوبيه في مؤتمر صحفي ”انتهى الامر لذلك يجب ان يتوقف القتال لانقاذ الارواح. ندعو مجددا لوقف اطلاق النار.. لا مخرج امام النظام.“

وقادت فرنسا جهود التدخل الغربي في ليبيا لكنها أصبحت نافدة الصبر في الاسابيع الاخيرة.

وأقدم الرئيس نيكولا ساركوزي على مقامرة حين قام بدور شخصي في دعم المعارضة وكان متلهفا على تفادي استمرار العمليات العسكرية المكلفة حتى بداية حملة انتخابات الرئاسة التي يخوضها في ابريل نيسان عام 2012.

وقال جوبيه ”هذا مبعث ارتياح كبير. فرنسا تحملت المخاطر من أجل قضية عادلة.“

وأضاف ان ساركوزي سيجتمع في باريس خلال ايام مع محمود جبريل رئيس اللجنة التنفيذية للمجلس الوطني الانتقالي الليبي.

وقال وزير الخارجية الفرنسي ”نقترح اجتماعا غير عادي لمجموعة الاتصال (بشأن ليبيا) على أعلى مستوى في الأسبوع القادم لوضع خطة عمل مع السلطات الليبية.“

وصرح في وقت لاحق لقناة (تي إف 1) الفرنسية بان اجتماع ”اصدقاء ليبيا“ قد يعقد في باريس وقد يرأسه كل من ساركوزي ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون.

وأضاف ”لاقى هذا الاقتراح استقبالا طيبا للغاية.“

وتضم مجموعة الاتصال كلا من الولايات المتحدة وبريطانيا ودولا عربية مثل قطر بالاضافة إلى الامم المتحدة وجامعة الدول العربية.

وكان من المقرر ان تجتمع المجموعة على هامش اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة في سبتمبر ايلول.

وقال جوبيه ”من شأن الليبيين والليبيين وحدهم اختيار مستقبل بلادهم وبناء ليبيا جديدة ستكون ليبيا ديمقراطية.“

وقال جوبيه في المؤتمر الصحفي ”المجلس الانتقالي سيحتاج إلى المجتمع الدولي ليرافقه ويساعده ونحن مصممون على البقاء إلى جواره.“

وسئل إن كان ساركوزي سيفي بوعده في ابريل نيسان زيارة بنغازي معقل المعارضة فقال دون الخوض في تفاصيل انه سيفعل.

وأضاف في تصريحاته للتلفزيون الفرنسي ”ستتم (الزيارة) في بنغازي وفي ليبيا بوجه عام لاننا مهتمون للغاية بوحدة اراضي ليبيا.“

وصرح وزير الدفاع الفرنسي جيرار لونجيه بأن الجانب العسكري من التدخل الفرنسي في ليبيا يقترب من نهايته فيما يبدو وان على القذافي المثول امام المحكمة الجنائية الدولية.

وقال لراديو فرانس انفو ”آمل حقا ان يتوقف الان الجانب العسكري وان يحل محله البعد السياسي. فيما يتعلق بالجيش لقد أنجزنا مهمتنا وهي حماية المدنيين.“

ح ع - ع م ع (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below