13 كانون الأول ديسمبر 2011 / 15:18 / بعد 6 أعوام

عباس يرفع علم فلسطين فوق مقر اليونسكو

باريس 13 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - رفع الرئيس الفلسطيني محمود عباس العلم الفلسطيني على مقر منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) اليوم الثلاثاء في خطوة رمزية احتفالا بقبول العضوية الكاملة للفلسطينيين في المنظمة في أكتوبر تشرين الأول.

وراقب نحو 50 ضيفا دبلوماسيا عباس وهو يرفع العلم بينما كان يجري عزف النشيد الوطني الفلسطيني وقال إنه يأمل ان تكون عضوية اليونسكو بداية للاعتراف الدولي بفلسطين.

وقال عباس ”انها لحظة تاريخية مفعمة بالمشاعر بالنسبة لى ولشعبى ان يرتفع علم فلسطين فى ساحة منظمة الامم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة اليونسكو اليوم ليرفرف فى سماء هذه المدينة الصديقة الى جانب اعلام بقية دول العالم وان تكون بشارة وفاتحة انضمام دولة فلسطين الى المنظمات الدولية.“

وأضاف ”نأمل ان يحصل شعبنا على دولة مستقلة تعيش جنبا الى جنب مع دولة اسرائيل بأمن وسلام واستقرار ونرجو ان لا يطول انتظارنا.“

وكان الاقتراع الذي اجرته اليونسكو انتصارا دبلوماسيا لعباس الذي سعى في ظل غياب محادثات سلام مع اسرائيل إلى الاعتراف بالدولة الفلسطينية في الامم المتحدة في خطوة تعارضها اسرائيل والولايات المتحدة وأثارت الانقسام في مجلس الامن.

وتصر اسرائيل والولايات المتحدة على انه لا يمكن إقامة دولة فلسطينية تحظى باعتراف عالمي الا عن طريق التوصل من خلال التفاوض الى معاهدة للسلام. لكن الفلسطينيين يقولون إنهم صبروا 20 عاما على مفاوضات غير مجدية.

وانهارت المحادثات قبل أكثر من عام بسبب استمرار البناء الاستيطاني الاسرائيلي في الضفة الغربية والقدس الشرقيةالمحتلتين.

وتقدم عباس بطلب يوم 23 سبتمبر أيلول إلى الأمم المتحدة بعضوية كاملة لدولة فلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة وعاصمتها القدس الشرقية. وتعتبر الامم المتحدة فلسطين حاليا ”كيانا“ له وضع المراقب.

ومنذ اقتراع اليونسكو في اكتوبر تشرين الاول مضت اسرائيل قدما في البناء الاستيطاني. ورفض الفلسطينيون دعوات اسرائيلية متكررة لاستئناف المحادثات ما لم تتوقف اسرائيل عن البناء الاستيطاني.

ويصل مبعوثون مما يطلق عليه اللجنة الرباعية المكونة من الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة وروسيا والامم المتحدة إلى القدس غدا الأربعاء لمحاولة كسر الجمود.

ومن المقرر ان يلتقي عباس بالرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في وقت لاحق اليوم. وما زال الرئيس الفلسطيني يريد اجراء تصويت في مجلس الامن على قرار يفصل في مسألة الدولة الفلسطينية برغم أن المحاولة محكوم عليها بالفشل بسبب حق النقض (الفيتو) الذي تتمتع به الولايات المتحدة.

ودعا ساركوزي عباس إلى أن يطلب من الجمعية العامة للامم المتحدة كمسار بديل ترقية وضع الفلسطينيين الى درجة تقل قليلا عن العضوية الكاملة.

د م - ع م ع (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below