5 تموز يوليو 2011 / 18:03 / بعد 6 أعوام

اليونان تفرج عن قبطان أمريكي بعد اعتراض أسطول غزة

من رينيه مالتيزو

أثينا 5 يوليو تموز (رويترز) - أفرجت السلطات اليونانية اليوم الثلاثاء عن قبطان سفينة أمريكية اعتقل لمحاولته الابحار إلى غزة ضمن أسطول لتوصيل مساعدات للفلسطينيين في تحد لحظر فرضته اليونان لكن ثلاثة نشطاء آخرين ما زالوا رهن الاحتجاز.

وبعد أكثر من سنة على مقتل تسعة أشخاص في هجوم للقوات الإسرائيلية على أسطول مساعدات يساند الفلسطينيين حظرت السلطات اليونانية إبحار السفن المتوجهة إلى غزة من الموانيء اليونانية لمنع الأسطول الجديد "حرصا على سلامة" المشاركين فيه.

واتهم القبطان الأمريكي جون كلوزماير (60 عاما) وهو قبطان السفينة "جرأة الأمل" التي تنقل نشطاء أكثرهم أمريكيون بمخالفة الحظر اليوناني وتعريض حياة أشخاص للخطر بعد أن اعترض حرس السواحل اليوناني سفينته في وقت سابق هذا الاسبوع.

وقال ادم شابيرو وهو أحد منظمي حركة غزة الحرة لرويترز هاتفيا من ميناء بيريه "أطلق سراحه ولا توجد اتهامات ضده. انه حر."

وأضاف "مقصدنا لا بزال هو حرية الشعب الفلسطيني."

وكان من المفترض أن ينقل الاسطول الذي يقل نحو 350 راكبا أدوية وأطعمة وهدايا ومواد بناء تقدر قيمتها بعشرات الالاف من الدولارات إلى غزة.

لكن فرص وصول أي من السفن إلى غزة أصبحت ضئيلة بشكل متزايد بسبب حذر خفر السواحل اليوناني وصرامة تنفيذ الحظر الحكومي.

واحتل نحو 20 نشطا اسبانيا كانوا على متن السفينة جرنيكا سفارة بلدهم في أثينا اليوم احتجاجا على الحظر وطلبوا دعم حكومتهم.

واعترض خفر السواحل اليوناني أمس الاثنين السفينة الكندية "التحرير" التي كانت متوجهة إلى غزة من جزيرة كريت واعتقلوا ثلاثة أشخاص من بينهم مالك السفينة الكندي ويبلغ من العمر 55 عاما.

واحتجز نشط كندي وآخر استرالي بعدما حاولا إعاقة سفن خفر السواحل عن ملاحقة السفينة التحرير. ولم ينظر بعد في قضيتيهما ورفض نشطاء آخرون مغادرة السفينة عندما رست في كريت.

وادعى معظم ركاب السفينة أنهم القبطان حتى لا يقبض على القبطان الحقيقي.

وقالت اسرائيل أمس الاثنين انها تتوقع "الوصول الاستفزازي" لنشطاء مؤيدين للفلسطينيين يزمعون السفر في رحلات جوية بأعداد كبيرة الى المطار الدولي الوحيد في اسرائيل في الثامن من يوليو للاحتجاج آملين أن يتزامن ذلك مع وصول الاسطول إلى غزة.

وجاء في بيان لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو "الاستفزاز المزمع والمشاركون فيه سيتم التعامل معهم وفقا للقانون الاسرائيلي والدولي... هذا الحدث استمرار لمحاولات انتهاك الحدود الاسرائيلية بطريق البحر والبر والجو."

وخوفا على سلامة الاسطول وتحسبا للتوتر الاقليمي فرضت اليونان الحظر لكنها عرضت نقل المساعدات إلى غزة بالتعاون مع الامم المتحدة إلا أن النشطاء رفضوا العرض وقالوا إنه "غير كاف".

وتقول إسرائيل إن حصارها لغزة يهدف إلى منع وصول أسلحة إلى حركة المقاومة الاسلامية (حماس) التي تسيطر على القطاع.

وكانت تسع سفن تعتزم نقل المساعدات من موانيء يونانية إلى غزة وكذلك نشطاء مؤيدين للفلسطينيين من الولايات المتحدة وكندا ودول أوروبية من بينهم الكاتبة الامريكية أليس ووكر وعشرة برلمانيين من دول مختلفة.

وقال المنظمون ان سفينة فرنسية غادرت جزيرة كورسيكا تنتظر باقي سفن الاسطول في المياه الدولية.

ي ا - ع م ع (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below