17 أيار مايو 2011 / 15:57 / منذ 6 أعوام

احتجاز خمسة حراس رهائن في اضطرابات في سجن مغربي

من سهيل كرم

الرباط 17 مايو ايار (رويترز) - قالت وكالة المغرب العربي للأنباء وموقع مستقل على الانترنت إن نزلاء سجن مغربي احتجزوا خمسة حراس رهائن اليوم الثلاثاء في ثاني يوم من الاضطرابات التي امتدت إلى سجون أخرى فيما يبدو.

ومن بين شكاوى السجناء الإسلاميين مزاعم تعرضهم للتعذيب ولمحاكمات غير عادلة ومعاملة تعسفية. وهم يطالبون بالإفراج عنهم أو مراجعة قضاياهم على الفور.

وتقول الحكومة إنها كفلت للسجناء محاكمات عادلة وإن معاملتهم تتفق اتفاقا تاما مع القانون.

وقالت الوكالة إن السجناء استخدموا قضبانا حديدية وحجارة في مهاجمة الحراس.

واستخدمت سلطات السجن الغاز المسيل للدموع والهراوات أمس الاثنين في محاولة لإخماد الاحتجاج الذي قام به نحو 300 إسلامي أغلبهم أدينوا بالتآمر لشن هجمات أو دعم العنف.

وقال طبيب في مستشفى ببلدة سلا التي يوجد بها السجن قرب الرباط للتلفزيون الحكومي إن نحو 39 شخصا أصيبوا أمس منهم 19 من أفراد قوات الأمن وخمسة من حراس السجن.

وترتبط الاضطرابات التي قادتها الحركة السلفية الجهادية بمطالب الإصلاح في المغرب.

وشهدت الاحتجاجات التي نظمتها حركة 20 فبراير شباط المناهضة للحكومة تردد شكاوى كثير من السجناء بخصوص التعذيب وكثيرا ما كانت موثقة في مقابلات صورت بالهواتف المحمولة من وراء القضبان ونشرت على الانترنت.

واحتجز بعض السجناء بعد تفجير انتحاري أسفر عن سقوط 45 قتيلا في الدار البيضاء عام 2003 وألقي القبض على آخرين في حملة أمنية استمرت سنوات على ما وصفته السلطات بخلايا للمتشددين تخطط لشن هجمات.

ويحمل نشطاء حقوق الإنسان السلطات المسؤولية عن اشتعال الاضطرابات من خلال محاولة نقل سجناء بارزين من سجن الزاكي ومصادرة الهواتف المحمولة المزودة بكاميرات.

وقالت بوابة (كود) الاكترونية الإخبارية إن قوات الأمن أطلقت الأعيرة المطاطية للسيطرة على الاحتجاج في سجن الزاكي. وهذا الموقع حسن الاطلاع عادة في الشؤون الأمنية.

كما عرض موقع (لكم) صورا قال إنها لنزيل في سجن الزاكي أصيب بعيار مطاطي في قفاه.

ونشر كذلك لقطات فيديو تظهر ثمانية سجناء على الأقل في طنجة والقنيطرة بعد أن لفوا حبالا حول أعناقهم مهددين بالانتحار.

وأفرج الملك محمد السادس الشهر الماضي عن نحو مئة سجين أغلبهم من أعضاء الحركة السلفية الجهادية فيما قال مسؤولون في مجال حقوق الإنسان عينهم الملك إنه تمهيد لإعادة النظر في قضايا السجناء السياسيين.

د م - ع م ع (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below