7 حزيران يونيو 2011 / 17:22 / بعد 6 أعوام

مبعوث روسي يزور بنغازي في إطار مساع للوساطة في ليبيا

(لاضافة مغادرة المبعوث وتعليق لافروف)

بنغازي (ليبيا) 7 يونيو حزيران (رويترز) - قال مبعوث روسي في بنغازي التي يسيطر عليها المعارضون اليوم الثلاثاء إن موسكو تريد رأب الصدع في ليبيا مكثفا بذلك جهود الكرملين للقيام بدور بارز في حل الصراع.

وقال ميخائيل مارجيلوف مبعوث الرئيس ديميتري ميدفيديف الخاص لافريقيا "البعض يتطلع إلى بنغازي والبعض يتطلع إلى طرابلس. أما روسيا فترى أن مهمتها هي مد جسر بين هاتين الضفتين اللتين يقف عليها المجتمع الليبي الآن."

وانضم ميدفيديف في قمة مجموعة الدول الثماني الصناعية الكبرى الشهر الماضي إلى شركائه الغربيين في حث الزعيم الليبي معمر القذافي على التخلي عن السلطة وعرض خدمات روسيا كوسيط قائلا انه سيرسل مارجيلوف إلى ليبيا بدءا ببنغازي.

ويقول محللون إن روسيا تأمل في الاحتفاظ بنفوذ في ليبيا حيث كان لها صفقات بمليارات الدولارات في مجالات السلاح والطاقة والسكك الحديدية.

وقال مارجيلوف لتلفزيون روسيا-24 لدى وصوله إلى بنغازي "روسيا لها وضع فريد في ليبيا الآن. فنحن لم نقطع العلاقات مع طرابلس وأقمنا علاقات مع بنغازي."

وقال مارجيلوف في مؤتمر صحفي في بنغازي "نحن مستعدون إن أمكن للعمل كوسطاء في إقامة حوار سياسي ليبي داخلي. روسيا مستعدة للمساعدة سياسيا واقتصاديا وبأي شكل ممكن."

وتابع "نحن... نعتقد أن القذافي فقد شرعيته بعد أول رصاصة أطلقت على الشعب الليبي." وأضاف أن الديمقراطية في ليبيا ستتحقق من خلال الانتخابات التي ستجرى بعد انتهاء الحرب الأهلية.

وقال ميدفيديف إنه يأمل أن تتاح الفرصة لمارجيلوف للحديث مع الطرفين لكن وسائل الإعلام الروسية ذكرت انه لا يعتزم زيارة طرابلس في هذه الرحلة. وقالت وسائل الاعلام الروسية انه غادر بنغازي متوجها الى القاهرة بعد محادثاته.

وقالت وسائل اعلام روسية ان مارجيلوف اجتمع مع مصطفى عبد الجليل رئيس المجلس الوطني الانتقالي المعارض. وكان من المقرر ان يجتمع مع علي الترهوني المسؤول عن الشؤون المالية والنفطية بالمجلس لبحث الوضع المالي ومساعدات أكثر فاعلية.

وايدت روسيا قرارا لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة يفرض عقوبات على حكومة القذافي لكنها امتنعت عن التصويت في مارس آذار على قرار ثان أجاز التدخل العسكري لحماية المدنيين. واتهمت الائتلاف الغربي الذي يشن غارات جوية بأنه تجاوز هدف حماية المدنيين.

وفي اوسلو قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف ان موسكو لا تسعى الى الاضطلاع بالدور القيادي في الوساطة في ليبيا وشدد على أهمية جهود الاتحاد الافريقي.

ر ف - ع م ع (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below