مفوضية شؤون اللاجئين تحذر من ازمة معونات وشيكة في ليبيا

Tue Jun 7, 2011 7:02pm GMT
 

من ستيفاني نيبيهاي

جنيف 7 يونيو حزيران (رويترز) - قالت مفوضية الامم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين اليوم الثلاثاء ان ليبيا قد تشهد وشيكا ازمة معونات حيث يشتد نقص الوقود والسلع الاساسية الاخرى سواء في المناطق التي تسيطر عليها الحكومة او تلك التي تسيطر عليها المعارضة.

ونقلت المفوضية عن موظفي اغاثة وجماعات لحقوق الانسان في مدينة مصراتة بغرب ليبيا قولها ان ما لا يقل عن الف شخص اغلبهم رجال خطفوا او اختفوا في المدينة منذ بداية الصراع في فبراير شباط. ولم تستطع المفوضية تأكيد هذه الروايات.

وجاء تقرير المفوضية الذي يقوم على عمل بعثتين على جانبي خط الجبهة الاسبوع الماضي بينما ضربت طائرات حلف شمال الاطلسي طرابلس في اطول قصف للعاصمة منذ بدأت القوات الغربية ضرباتها الجوية في مارس آذار.

وقال المتحدث باسم المفوضية ادريان ادواردز في افادة صحفية "قد تتعرض البلاد وشيكا لازمة معونات. اذا استمر هذا الوضع فمن المرجح ان يتطلب (مزيدا) من المعونات الدولية خلال اسابيع."

واضاف التقرير ان المخازن مليئة بالسلع الغذائية الاساسية حاليا لكن قدرة الحكومة على تقديم المساعدة للمدنيين بفاعلية تضعف بسبب طول أمد الصراع والعقوبات. وتستورد ليبيا جانبا كبيرا من حاجاتها الغذائية.

وتابع التقرير انه شوهدت في طرابلس صفوف طويلة تتجمع امام محطات الوقود وامتد احدها ثمانية كيلومترات الامر الذي يبطئ تدفق الاغذية.

وتسيطر المعارضة المسلحة على شرق ليبيا حول بنغازي حيث مقر المجلس الوطني الانتقالي وعلى سلسلة جبال تمتد من بلدة زليطن على بعد 150 كيلومترا جنوبي طرابلس باتجاه الحدود الغربية مع تونس.

وقالت المتحدثة باسم مفوضية اللاجئين سيبيلا ويليكس لرويترز "في جميع انحاء ليبيا شرقا وغربا يواجهون نقصا حادا (في السلع الاساسية). وبقدر ما يطول الصراع تشتد الحاجة."   يتبع