18 تشرين الأول أكتوبر 2011 / 02:27 / بعد 6 أعوام

إيران: مزاعم المؤامرة الامريكية تشبه زعم اسلحة الدمار الشامل بالعراق

من روبن بوميروي

طهران 18 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد يوم الاثنين ان مزاعم الولايات المتحدة عن محاولة اغتيال ايرانية تشبه مزاعمها عن اسلحة الدمار الشامل التي كانت اساس غزو العراق عام 2003 وسيثبت بالمثل أنها كاذبة.

وقال ان المؤامرة الأمريكية المزعومة لقتل السفير السعودي في الولايات المتحدة اختلقتها واشنطن لإحداث شقاق بين طهران والرياض وصرف الانظار عن المشكلات الاقتصادية الأمريكية.

وتابع أحمدي نجاد في مقابلة مع تلفزيون الجزيرة أذيعت على الهواء مباشرة "باتهام إيران لن يتمكنوا من انجاز أي شيء."

وقال "زعمت الحكومة الأمريكية فيما مضى انه كانت توجد اسلحة دمار شامل بالعراق. وأعلنوا ذلك بقوة وعرضوا وقدموا وثائق تؤيد ذلك وقال الجميع نعم نحن نصدقكم."

واضاف قوله "والان فإن الجميع يسألهم هل كانت تلك المزاعم صحيحة؟ هل عثروا على أي سلاح للدمار الشامل في العراق؟ انهم اختلقوا حزمة من الأوراق. هل هذا شيء يصعب عمله."

وقال احمدي نجاد "الحقيقة ستتكشف في نهاية الأمر ولن تكون هناك مشكلة بالنسبة لنا في ذلك الوقت."

وردا على سؤال بشأن ما إذا كان يعتقد ان الولايات المتحدة وإيران على "طريق صدام" حتمي نحو مواجهة عسكرية رد أحمدي نجاد بالقول "لا أعتقد ذلك.

"أعتقد ان هناك بعض الأشخاص في الحكومة الأمريكية يريدون أن يحدث ذلك لكني أعتقد ان هناك عقلاء في الحكومة الأمريكية يعرفون أن عليهم عدم القيام بهذا."

واضاف قوله "امريكا اليوم غير مستقرة إلى درجة انها لن تفكر مجرد تفكير في شن هجوم على ايران."

ودعا احمدي نجاد السعودية ألا تنخدع باستراتيجية امريكية هدفها تقسيم الخليج والسيطرة عليه.

وقال "إذا كانت الحكومة الامريكية تحسب أنها بعمل ذلك يمكنها خلق شقاق بيننا وبين السعودية فيجب أن نقول ان الحكومة الامريكية مخطئة خطأ شديدا."

واضاف قوله "الحكومة الامريكية لا تهتم بايران او السعودية وهم يرون مصالحهم في ايجاد نزاع بين ايران والسعودية، انهم يريدون الهيمنة على منطقتنا."

ويبدو ان الضجة التي أثارتها المؤامرة افسدت اي احتمال للعودة سريعا الى المفاوضات بين طهران والقوى العالمية بشأن البرنامج النووي الايراني غير ان وزير الخارجية علي اكبر صالحي قال ان ايران ستفحص تلك المزاعم.

ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء عن صالحي قوله "لدينا استعداد لفحص اي قضية -حتى لو كانت ملفقة- بجدية وترو وقد دعونا امريكا الى أن تقدم لنا اي معلومات فيما يتعلق بهذا السيناريو." م ل (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below