17 أيار مايو 2011 / 22:09 / بعد 6 أعوام

تركيا: جماعات النشطاء المناصرين للفلسطينيين خارج سيطرة الحكومة

انقره 17 مايو ايار (رويترز) - قال وزير الخارجية التركي أحمد داود اوغلو اليوم الثلاثاء إن تركيا حذرت النشطاء الاتراك المؤيدين للفلسطينيين من مخاطر محاولة كسر الحصار الاسرائيلي لقطاع غزة لكن تلك الجماعات خارج سيطرة الحكومة.

وكانت اسرائيل طلبت من تركيا منع النشطاء الذين يعتزمون الانضمام لقافلة مساعدات دولية تتوجه للقطاع الشهر المقبل في تكرار للاحداث التي أدت الى مداهمة القوات الاسرائيلية لسفينة المساعدات التركية مرمرة في البحر المتوسط وقتل تسعة نشطاء اتراك في 31 مايو ايار العام الماضي.

وقال اوغلو لمحطة تلفزيونية تركية "سنحذر مواطنينا بشأن النتائج المحتملة... لكن فكرة أن المنظمات غير الحكومية تخضع لسيطرة الحكومة في تركيا هي موروث شرقي."

وتابع "توقع قيام تركيا بعمل لا تقدم عليه البلدان الغربية يعكس رأيا يرى أن تركيا تقيد الحريات الديمقراطية. سنتخذ الاجراءات الضرورية التي اتخذناها العام الماضي لكن يظل السبب الاساسي للمشكلة هو الحصار الاسرائيلي."

وقال إنه تم نقل الموقف التركي من خلال السفير الاسرائيلي في انقرة.

وادى حادث السفينة مرمرة إلى تدهور العلاقات بين تركيا واسرائيل رغم ان التوتر كان يسودها بالفعل.

ومن المتوقع أن تسلم لجنة تابعة للامم المتحدة تقريرها بشأن مقتل الناشطين الاتراك على أيدي القوات الاسرائيلية إلى الامين العام للامم المتحدة بان جي مون في الايام القادمة.

وكانت مرمرة السفينة الرئيسية في قافلة من ست سفن اعترضتها القوات الاسرائيلية في المياه الدولية.

ومع اقتراب ذكرى الحادث تعتزم حركة غزة الحرة المؤيدة للفلسطينيين تنظيم قافلة دولية تضم 15 سفينة تبحر باتجاه القطاع من مناطق مختلفة في اوروبا من بينها تركيا في نهاية يونيو حزيران.

وتعتزم المؤسسة الخيرية الاسلامية التركية المالكة للسفينة مرمرة والتي نظمت قافلة العام الماضي ارسال سفينة.

وقال المتحدث باسم المؤسسة شركان نرجس لرويترز في اسطنبول "من المتوقع ان تنطلق السفن من اوروبا في الاسبوع الثالث من يونيو وهذا يعني انها من المحتمل ان تغادر تركيا بعد ذلك بأيام قليلة لتلتقي معا في مكان ما على طريق الابحار."

وتريد تركيا من اسرائيل الاعتذار عن حادث السفينة مرمرة وتعويض عائلات القتلى.

وتقول اسرائيل إن الناشطين هاجموا جنودها بالقضبان الحديدية والعصي والمدي.

وحذر اوغلو من أنه إذا تناقض تقرير الامم المتحدة مع ما توصل اليه تقرير مفوضية الامم المتحدة لحقوق الانسان العام الماضي فستوجه تركيا رد فعلها الى الامم المتحدة.

وقال إن تقرير المفوضية اشار الى أن الحصار الاسرائيلي لغزة غير قانوني وأن قتل المدنيين جريمة وأن التدخل انتهاك لقواعد القانون الدولي.

ب ص ر - ع م ع (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below