8 أيار مايو 2012 / 17:43 / منذ 5 أعوام

مساع بريطانية لتأجيل حظر أوروبي على التأمين على ناقلات النفط الإيراني

من دميتري جدانيكوف وجستينا بولاك

لندن/بروكسل 8 مايو أيار (رويترز) - قال دبلوماسيون أوروبيون إن بريطانيا تسعى لإقناع شركائها بالاتحاد الأوروبي بتأجيل فرض حظر على التأمين على الناقلات التي تحمل النفط الإيراني لما يصل إلى ستة أشهر قائلة إنه قد يفضي إلى قفزة في أسعار النفط.

ويتضمن حظر يفرضه الاتحاد الأوروبي على استيراد النفط الإيراني من أول يوليو تموز منع شركات التأمين وإعادة التأمين في دول الاتحاد من تغطية الناقلات المحملة بالخام الإيراني في أي مكان في العالم.

ومن المرجح أن يظهر أثر هذا الإجراء بوضوح في حي المال بلندن حيث مركز صناعة التأمين البحري العالمية.

ويذهب معظم صادرات إيران النفطية البالغة مليوني برميل يوميا إلى آسيا. ويبحث المشترون الأربعة الرئيسيون - الصين والهند واليابان وكوريا الجنوبية - عن طريقة لاستبدال الغطاء التأميني الذي تقدم معظمه شركات غربية مقرها في لندن.

وتهدف العقوبات إلى قطع تدفق الأموال على طهران لإجبارها على وقف برنامجها النووي الذي يخشى الغرب من أنه يهدف إلى تصنيع أسلحة.

وطلبت بالفعل بعض الشركات الهندية والصينية من شركات تأمين وطنية التدخل وتقديم التغطية التأمينية بضمانات حكومية.

ويزداد الوضع تعقيدا بالنسبة لليابان وكوريا الجنوبية اللتين خفضتا بالفعل وارداتهما من النفط الإيراني تحت ضغط من واشنطن لكنهما بحاجة إلى التأمين الملاحي الغربي لمواصلة استيراد الكميات الباقية.

وقال مصدر دبلوماسي ”ستضغط بريطانيا على الاتحاد الأوروبي لتأجيل حظر التأمين البحري ستة أشهر.“

وأضاف ”السبب الرئيسي هو ضغوط من اليابان وكوريا الجنوبية حيث ستواجهان صعوبات في شراء النفط من أول يوليو.“

وقال إن بريطانيا تخشى من ارتفاع حاد لأسعار النفط نتيجة تعطيلات ناجمة عن غياب الغطاء التأميني بعد أول يوليو حيث ستضطر اليابان وكوريا الجنوبية إلى البحث الدؤوب عن إمدادات بديلة لتلبية حاجاتهما.

وأكد مصدر دبلوماسي أوروبي ثان المساعي البريطانية.

لكن المصدرين قالا إن المقترح البريطاني لم ينل بعد دعم أعضاء آخرين بالاتحاد الأوروبي مثل فرنسا التي تدعو لموقف أكثر تشددا إزاء إيران.

ولم يتضح بعد متى قد يبحث مسؤولو الاتحاد الأوروبي الإجراء المقترح حيث تأجل اجتماع لمراجعة حظر النفط الإيراني من منتصف مايو أيار إلى أجل غير مسمى.

واستؤنفت المفاوضات النووية بين إيران والقوى العالمية الرئيسية في تركيا في ابريل نيسان بعد توقف 15 شهرا. ومن المقرر إجراء جولة محادثات ثانية في 23 مايو في بغداد لكن إيران قالت إنها تريد تخفيف العقوبات أولا. (شارك في التغطية ريتشارد مابلي وجوناثان سول - إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم هيكل - هاتف 0020225783292)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below