17 أيلول سبتمبر 2012 / 13:32 / منذ 5 أعوام

مقابلة-جنوب السودان يسعى لزيادة قدرة شبكة الكهرباء 340 ميجاوات بحلول 2015

من مادينق نقور

جوبا 17 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال وزير الكهرباء بجنوب السودان إن بلاده تسعى لاستكمال مشروعين للكهرباء بقيمة إجمالية 350 مليون دولار بحلول 2015 بدعم أجنبي رغم وقف إنتاج النفط الذي بدد إيرادات الدولة الجديدة بالكامل تقريبا.

ويواجه جنوب السودان نقصا كبيرا في الكهرباء منذ انفصاله عن الشمال قبل أكثر من عام بموجب اتفاق سلام أبرم عام 2005 أنهى حربا أهلية استمرت لعقود. وتعتمد أغلب الشركات في جنوب السودان على مولدات كهرباء تعمل بوقود الديزل المكلف.

ويلقي بعض المسؤولين باللوم في ندرة الوقود في الوقت الراهن على نقص الديزل في كينيا التي كان جنوب السودان يحصل منها على أغلب احتياجاته منذ أن تراجعت بحدة التجارة مع السودان العام الماضي.

وربط آخرون ذلك بوقف إنتاج النفط في الدولة غير المطلة على بحار في يناير كانون الثاني بسبب خلاف مع السودان على رسوم العبور.

وقال ديفيد دينق اطوربي وزير الكهرباء والسدود في جنوب السودان إن بلاده كانت تستورد الوقود من مصاف في السودان بالعملة المحلية لتشغيل شبكة كهرباء بقدرة 15 ميجاوات لكنها تحتاج الآن لاستخدام العملة الصعبة لاستيراده.

وقال الوزير في حديث لرويترز "يمكننا الحصول على الوقود لفترة وجيزة وقد يستغرق الأمر يومين أو ثلاثة .. يأتي ينفد الوقود مجددا."

وقال إن انقطاع التيار الكهربائي في العاصمة جوبا يرتبط بوقف إنتاج النفط الذي بدد نحو 98 بالمئة من إيرادات البلاد وهو عمليا المصدر الوحيد للعملة الصعبة.

وأضاف الوزير أن الافتقار لقطع الغيار والوقود أجبر البلاد على وقف مولدات الكهرباء. وتابع "ليس من السهل الحصول على الوقود وقطع الغيار كما أن القروض التي كنا ننتظرها لم تأت."

وقال إن وقف انتاج النفط عطل مشروعات عديدة كان من شأنها توفير التمويل لأن المقرضين رفضوا دفع مقدمات تمويل للمشروعات لحين استئناف صادرات النفط.

وتابع أن من بين المشروعات المؤجلة اتفاق على مد خطوط كهرباء بقيمة 300 مليون دولار على مدى ثلاث سنوات مع ربطها بشبكة الكهرباء الاثيوبية كان يفترض أن تموله الصين.

لكن اطوربي قال إن بلاده ستمضي قدما في عدد من المشروعات مثل مشروع سد فولا بالقرب من الحدود مع أوغندا الذي سيتكلف مئة مليون دولار لتوليد 40 ميجاوات من الكهرباء.

وقال إن جنوب السودان سيقدم 25 بالمئة من التمويل وستدفع حكومة النرويج 50 بالمئة والباقي سيأتي من القطاع الخاص.

ومن المتوقع أن تبدأ أعمال البناء في فبراير شباط 2013 ويستمكمل خلال عامين.

وتابع أن جنوب السودان يعتزم كذلك بناء محطة حرارية تعمل بالنفط الخام بطاقة 300 ميجاوات في ولاية الوحدة الغنية بالنفط بتكلفة 250 مليون دولار ومن المقرر أن يستكمل المشروع في 2015.

وقال إن بلاده طلبت المبلغ كقرض من الهند وإن شركة هندية أبدت اهتماما بالفعل بالمشروع. (إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below