16 تشرين الأول أكتوبر 2012 / 07:08 / بعد 5 أعوام

مقدمة 2-الاتحاد الأوروبي يفرض عقوبات على قطاع الطاقة الإيراني

(لاضافة تفصايل ورد فعل إيران)

بروكسل 16 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - فرضت حكومات الاتحاد الأوروبي عقوبات اليوم الثلاثاء على شركات رئيسية تابعة للحكومة الإيرانية في قطاع النفط والغاز وشددت القيود على البنك المركزي في تعزيز للضغط المفروض على طهران بشأن برنامجها النووي.

وتستهدف العقوبات أكثر من 30 شركة ومؤسسة ذكرتها الجريدة الرسمية للاتحاد الأوروبي من بينها شركة النفط الوطنية الإيرانية وهي واحدة من أكبر شركات تصدير الخام في العالم وشركة الناقلات الوطنية الإيرانية.

وللشركتان دور مهم في صناعة النفط الإيرانية مصدر الايرادات الرئيسي للحكومة والذي تستهدفه العقوبات الغربية.

وتزايدت أهمية الشركتين في الشهور الأخيرة إذ تسعى حكومات في الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة للتضييق على مصادر تمويل طهران ما اضطر الشركات الغربية لتعليق التعاملات التجارية مع إيران ودفع طهران في المقابل للاعتماد بصورة أكبر على الشركات المحلية.

وقالت حكومات الاتحاد الأوروبي إن كلا من شركة النفط الوطنية الإيرانية وشركة الناقلات الوطنية الإيرانية تقدم دعما ماليا للحكومة.

وقالت إيران إن العقوبات لن تجدي.

وقال رامين مهمان باراست المتحدث باسم وزارة الخارجية في مؤتمر صحفي ”نوصي بدلا من اتباع نهج مشدد والاتسام بالعند واللجوء للضغط ... باتباع نهج منطقي والذي يمكن أن يعود بنا إلى المفاوضات.“

كانت الولايات المتحدة فرضت قيودا على شركة النفط الوطنية الإيرانية الشهر الماضي وحظرت التعامل مع شركة الناقلات.

وتقول واشنطن إن شركة النفط الوطنية الإيرانية مرتبطة بالحرس الثوري الإيراني الذي تقول وزارة الخزانة الأمريكية إنه بدأ في الآونة الأخيرة تنسيق حملة لبيع النفط الإيراني في مسعى للتحايل على العقوبات الغربية.

وأعلن الاتحاد الأوروبي اليوم الأسماء الجديدة التي تستهدفها العقوبات بعد أن قررت حكومات الاتحاد السبع والعشرين أمس الإثنين فرض عقوبات جديدة واسعة النطاق على قطاعات الصناعة والبنوك والطاقة الإيرانية لحمل طهران على إجراء مفاوضات جادة بشأن برنامجها النووي.

وتنفي إيران أن يكون لنشاطها أي أهداف عسكرية وتقول إنها لن تتخلى عنه إلا بعد رفع عقوبات دولية رئيسية.

لكن أوروبا والولايات المتحدة ترفضان ذلك وسط قلق متزايدة من برنامج ايران النووي ومخاوف من أن تهاجم اسرائيل المنشآت النووية الإيرانية وهو ما قد يشعل حربا جديدة بالشرق الأوسط.

وشملت قائمة الشركات المستهدفة اليوم الشركات التابعة لشركة النفط الوطنية الإيرانية إلى جانب شركة الغاز الوطنية والشركة الوطنية لتكرير النفط وتوزيعه وعدة بنوك.

ولا تستورد الولايات المتحدة ولا أوروبا الخام الإيراني وتسعيان للحد من مبيعات النفط الإيراني في شتى أنحاء العالم.

وفي قرار يوم الاثنين حظر الاتحاد الأوروبي أيضا على الدول الأوروبية استيراد الغاز الطبيعي الإيراني وفرض اجراءات واسعة على الشركات الأوروبية التي تتعاون مع قطاع بناء السفن الإيراني. (إعداد محمود عبد الجواد للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below