18 تشرين الأول أكتوبر 2012 / 14:08 / بعد 5 أعوام

المؤشر الكويتي يتراجع الي أدنى مستوى في 4 أسابيع مع تزايد التوترات السياسية

من نادية سليم

دبي 18 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - هبط مؤشر سوق الكويت لأدنى مستوى في أربعة أسابيع اليوم الخميس بسبب تزايد التوترات السياسية بينما تباينت بورصات الخليج الأخرى في تعاملات هادئة في نهاية اسبوع التداول.

ويبيع المستثمرون القلقون الأسهم منذ اندلاع احتجاجات يوم الإثنين دعت أمير البلاد لتحديد موعد للانتخابات البرلمانية القادمة. وضغطت المخاوف بشان الأوضاع السياسية على السوق قبيل اجتماع مجلس الوزراء في وقت لاحق اليوم.

وفي واحد من أقوى التعليقات التي تصدر عن أحد رموز المعارضة دعا عضو البرلمان السابق مسلم البراك أمير الكويت مباشرة أثناء الاحتجاجات لتفادي ”الحكم الفردي“ وتضمنت كلمته انتقادات حادة نادرة للأمير قال محللون إنها ستثير رد فعل قوي من جانب السلطات.

وانخفض مؤشر سوق الكويت 0.5 بالمئة مسجلا أدنى مستوى إغلاق منذ 23 سبتمبر أيلول.

وتركز التداول في أسهم الشركات الصغيرة مما يشير إلى ان النشاط يحركه بصفة رئيسية المستثمرون الأفراد. وتراجع سهم بيت الاستثمار الخليجي 3.6 بالمئة بينما هبط سهم بنك الخليج 1.2 بالمئة مع صفقتين كبيرتين في السهم بلغ حجمهما 11 مليون سهم.

وفي دولة الامارات العربية المتحدة ارتفع مؤشر سوق دبي 0.7 بالمئة إلى 1654 نقطة مسجلا أعلى إغلاق في 25 أسبوعا. ويتخذ المؤشر اتجاها صعوديا منذ يونيو حزيران.

وقال موسى حداد رئيس قسم تداول أسهم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ببنك أبوظبي الوطني ”سيطلق اختراق واضح فوق مستوى 1650-1660 نقطة إشارة قوية للشراء ليقود الصعود إلى 1780 وربما إلى 2000 نقطة.“

وأضاف أن المؤشر تجاوز هذا الأسبوع بشكل مقنع متوسط تحركاته في 200 اسبوع الذي يبلغ الآن 1635 نقطة مما يشير إلى اتجاه صعودي رئيسي.

وزاد سهم إعمار العقارية 1.4 بالمئة وسهم الامارات للاتصالات المتكاملة (دو) 2.8 بالمئة. وتوقع ثلاثة محللين في استطلاع لرويترز أن تعلن دو زيادة قدرها 36 بالمئة في صافي أرباح الربع الثالث من العام في الأيام القادمة.

وقال شهير حسني رئيس مبيعات أسهم المؤسسات في منطقة الخليج بالمجموعة المالية-هيرميس “رأينا تحركا قويا في دبي مؤخرا لكن الأمور تحولت إلى هدوء نسبي قبل عطلة العيد.

”يركز الناس على دو. ستبرر أرقام الربع الثالث السعر الحالي الذي تحرك بفعل توقعات جيدة.“

وانخفض المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.1 بالمئة متراجعا من أعلى مستوى في 14 شهرا الذي سجله أمس الأربعاء.

وقام المستثمرون بجني أرباح من المكاسب التي تحققت مؤخرا مع هبوط أسهم الشركات الكبيرة والأسهم العقارية. وتراجع سهم أبوظبي الوطنية للطاقة (طاقة) 1.5 بالمئة وسهم مؤسسة الامارات للاتصالات (إتصالات) 0.1 بالمئة.

وانخفض سهما الدار العقارية وصروح العقارية 0.7 و1.5 بالمئة على الترتيب.

وفي قطر صعد المؤشر 0.1 بالمئة بعدما فقد الزخم منذ ان سجل أعلى مستوى إغلاق في ثلاثة أسابيع يوم الثلاثاء.

وفي سلطنة عمان أغلق مؤشر سوق مسقط للأوراق المالية مستقرا تقريبا.

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

الكويت.. تراجع المؤشر 0.5 في المئة إلى 5910 نقاط.

دبي.. ارتفع المؤشر 0.7 في المئة إلى 1654 نقطة.

أبوظبي.. هبط المؤشر 0.1 في المئة إلى 2652 نقطة.

قطر.. زاد المؤشر 0.07 في المئة إلى 8542 نقطة.

سلطنة عمان.. صعد المؤشر 0.07 في المئة إلى 5713 نقطة.

البحرين.. انخفض المؤشر 0.2 في المئة إلى 1067 نقطة.

مصر..تراجع المؤشر 0.3 في المئة إلى 5803 نقاط. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية- تحرير وجدي الالفي- هاتف 0020225783292)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below