19 كانون الأول ديسمبر 2012 / 16:38 / بعد 5 أعوام

انتاج النفط الليبي يعود لمستواه الطبيعي

من جوليا بين وماري لويز جوموتشيان

لندن/طرابلس 19 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال مسؤولون بالمؤسسة الوطنية للنفط الليبية إن الانتاج من حقلي النفط الرئيسيين في ليبيا وهما الشرارة والسدر اقترب من مستوياته الطبيعية بعدما اضطرت الشركات المشغلة لخفض الانتاج الاسبوع الماضي بسبب احتجاجات وتسرب في خط أنابيب.

وتوقف أكثر من ثلث صادرات النفط الليبية البالغة 1.3 مليون برميل يوميا الأسبوع الماضي بعد توقف انتاج الخامين الرئيسيين. ويتوقع مشترو الخام الليبي الآن برنامج تحميل أقصر من المعتاد في يناير كانون الثاني.

وقال تجار إنه من المتوقع أن تقل صادرات خام السدر بنحو خمس شحنات عن المستويات المعتادة البالغة 15-17 شحنة وكذلك من المتوقع أن تقل صادرات الشرارة بنفس القدر. وبدأ الاعلان عن مواعيد تحميل خام السدر لكنها مازالت غير معلنة بالنسبة لخام الشرارة.

وقال مسؤول نفطي كبير بعد بضعة أيام من اعطاء وزير النفط عبد الباري العروسي إشارة البدء إن انتاج الشرارة عاد لنحو 330 الف برميل يوميا ابتداء من وقت متأخر يوم الثلاثاء.

وقال متحدث باسم ريبسول الانتاج المعتاد للحقل هو 350 إلى 360 ألف برميل يوميا ومن المتوقع الوصول لهذا المستوى في وقت لاحق اليوم الأربعاء.

ودفعت احتجاجات حول منطقة اوباري الجنوبية الشركة المشغلة أكاكوس وهي مشروع مشترك بين مؤسسة النفط الليبية وريبسول الأسبانية لخفض الإنتاج قبل أن توقفه تماما لعدة أيام الاسبوع الماضي لأسباب أمنية.

وتوقفت الصادرات عدة أيام الاسبوع الماضي لكن المشترين استأنفوا التحميل مجددا صباح الجمعة من ميناء الزاوية بعدما بدأت اكاكوس تعزيز الإنتاج.

وتعافى إنتاج النفط الليبي اجمالا أسرع من المتوقع ليبلغ 1.5-1.6 مليون برميل يوميا بعد الحرب. وليبيا هي ثالث أكبر منتج للنفط في افريقيا وعضو بمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك).

وفي أحدث واقعة توقف العمل في ثاني أكبر مصفاة ليبية في الزاوية والتي يغذيها خام الشرارة في نوفمبر تشرين الثاني نتيجة احتجاجات من مصابي الحرب.

وقالت مصادر إن نحو 200 شخص بدأوا احتجاجا في الشرارة يوم السادس من ديسمبر كانون الأول لمطالب اجتماعية وهو ما دفع مسؤولين بوزارة النفط من بينهم الوزير للانتقال إلى الموقع في 17 من ديسمبر لتقييم الوضع.

وقال مسؤول نفطي ليبي "قرار (وقف الانتاج) اتخذه المشرف على الحقل بالاتفاق مع ادارة الشركة. وتم منحه تفويضا بخفض (الانتاج) ثم وقفه لاعتبارات أمنية."

وفي الشطر الشرقي من البلاد توقفت صادرات السدر نحو أسبوع بعد تسرب في خط أنابيب رئيسي يربط الحقول بالمرفأ النفطي مما أجبر الشركة المشغلة لخفض الانتاج.

وتتولى شركة الواحة للنفط -وهي مشروع مشترك بين المؤسسة الوطنية للنفط وكونوكو فيليبس وهيس وماراثون اويل- تشغيل مرفأ السدر وانتاج النفط.

وقال مسؤول في الواحة "هذا الأنبوب قديم يعود للستينيات. حدث تآكل. جرى إصلاحه على مدى بضعة أيام والمشكلة انتهت الآن."

وأضاف أن النفط عاد للتدفق مجددا بين حقل الظهرة والميناء. وعادة ما يكون اجمالي الإنتاج نحو 320 ألف برميل يوميا من أربعة حقول هي الواحة وجالو والظهرة والسماح.

إعداد محمود عبد الجواد للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال - هاتف 0020225783292

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below