23 كانون الأول ديسمبر 2012 / 13:12 / منذ 5 أعوام

مقدمة 1-قطر ترفع توقعات النمو والتضخم لعام 2013

(لإضافة تفاصيل)

من أندرو تورشيا

دبي 23 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - رفعت قطر توقعاتها للنمو الاقتصادي في العام القادم وقالت إن الأسعار سترتفع إلى حد كبير في ظل خطط كبيرة للبنية التحتية إلا أن التضخم يمكن إحتواؤه.

وقالت الأمانة العامة للتخطيط التنموي اليوم الأحد إن من المتوقع الآن أن يرتفع الناتج المحلي الإجمالي المعدل لحساب التضخم 4.8 بالمئة في 2013 بدلا من 4.5 بالمئة وفقا لتوقعات سابقة صدرت في يونيو حزيران.

وهذا النمو وهو أقل من نمو متوقع قدره 6.3 في المئة في 2012 يعد أقل مستوى من نوعه في قطر منذ 2002 وذلك بحسب بيانات من صندوق النقد الدولي.

وقالت الأمانة في بيان إن فترة الاستثمارات الضخمة في موارد النفط والغاز في قطر انتهت مما يعني أن البلاد ستتحرك بالقرب من معدلات النمو لدول الخليج الأخرى المصدرة للطاقة.

وأضافت أن إنتاج النفط والغاز في العام القادم من المرجح أن ينخفض أقل من تقديرات سابقة بنسبة 0.2 في المئة بدلا من 1.2 في المئة ويرجع ذلك بشكل كبير إلى مزيد من إنتاج الخام. وسيتسارع أيضا نشاط البناء في البنية التحتية ليرتفع نمو قطاع التشييد إلى معدل في خانة العشرات.

وتخطط قطر لإنفاق عشرات المليارات من الدولارات بحلول 2020 على السكك الحديدية والطرق والمرافق العامة والمنشآت استعدادا لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم لعام 2022 لكن المشروعات بدأت بوتيرة أبطأ مما كان يأمله رجال الأعمال ويرجع ذلك جزئيا إلى عقبات بيروقراطية.

وتتوقع الأمانة زيادة الإنفاق الحكومي في ميزانية العام القادم 9.5 في المئة إلى 255.8 مليار ريال (70.3 مليار دولار) وفي غضون ذلك سيرتفع الإنفاق الرأسمالي 10.4 في المئة إلى 85.9 مليار ريال.

ورغم أن قطر عرضة للتأثر بأي انخفاض في أسعار النفط فإن حسابات الأمانة تشير إلى أن فائض الميزانية لن يتحول إلى عجز العام المقبل إلا إذا انخفضت أسعار النفط وهي أعلى من 100 دولار للبرميل حاليا لما دون 50 دولارا للبرميل.

كما ترى أن المخاطر الاقتصادية الرئيسية تبدو جيوسياسية في إشارة واضحة إلى تهديدات إيران بغلق مضيق هرمز في إطار النزاع حول برنامجها النووي المثير للجدل.

وقالت الأمانة إنه إذا تصاعدت التوترات السياسية بما يؤثر على تدفق إمدادات النفط والغاز فإن الموارد المالية المتاحة للحكومة ستتأثر مضيفة أن قطر في مثل تلك الحالة يمكنها أن تعبئ احتياطياتها. ويقدر محللون أن صندوق الثروة السيادية القطري لديه أصول تزيد عن 100 مليار دولار.

وبينما ستدعم مشروعات البنية التحتية النمو الاقتصادي فإن تدفق الشركات والعمال لإنجاز تلك المشروعات من المرجح أن يؤدي إلى ارتفاع الإيجارات السكنية.

وتتوقع أمانة التخطيط الآن ارتفاع تضخم أسعار المستهلكين إلى 3.5 بالمئة في 2013 من اثنين بالمئة هذا العام. وتوقعت الأمانة في يونيو أن يصل معدل التضخم في العام القادم إلى 2.5 بالمئة فحسب.

وقالت الأمانة إن بند الإيجارات في مؤشر أسعار المستهلكين هبط في الفترة من أبريل نيسان إلى مايو آيار هذا العام وبحلول أغسطس آب ارتفعت الإيجارات متجاوزة مستواها قبل عام مضيفة نحو 0.5 نقطة مئوية إلى التضخم في العام الحالي.

وتابعت قائلة إن المسؤولين يمكن أن يستخدموا قواعد تنظيمية وإجراءات من جانب المصرف المركزي الذي أصدر أذون خزانة لامتصاص الأموال الزائدة في السوق وذلك لتفادي الارتفاع الزائد في التضخم. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير محمود عبد الجواد - هاتف 0020225783292)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below