7 كانون الثاني يناير 2013 / 19:03 / منذ 5 أعوام

ألمانيا تستضيف مؤتمرا بشأن الاستثمار في السودان في يناير

من اولف ليسينج

الخرطوم 7 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال مسؤولون ودبلوماسيون اليوم الاثنين إن ألمانيا ستستضيف هذا الشهر مؤتمرا بشأن الاستثمار في السودان كان قد تأجل بعد اقتحام محتجين لسفارة المانيا في الخرطوم العام الماضي.

ويسعى السودان لجذب استثمارات للتغلب على أزمة اقتصادية حادة بعدما فقد أغلب احتياطياته النفطية مع استقلال جنوب السودان في 2011. وتتجنب أغلب الشركات الغربية الاستثمار في السودان بسبب حظر تجاري أمريكي.

وسيشارك مسؤولون من جنوب السودان ايضا في مؤتمر برلين المزمع عقده في 29 يناير كانون الثاني سعيا لجذب استثمارات لتنمية بلادهم.

وألمانيا بين عدد قليل من الدول الغربية التي تحتفظ بعلاقات طيبة مع السودان وكانت في البداية تعتزم عقد المنتدى في اكتوبر تشرين الأول لكنها علقته بعدما اقتحم آلاف الأشخاص سفارتها بالخرطوم وأضرموا النار فيها احتجاجا على فيلم مسيء للاسلام.

وقال دبلوماسيون إن ألمانيا وافقت على تحديد موعد جديد للمؤتمر بعدما اعتذر وزير الخارجية السوداني علي أحمد كرتي عن الحادث وعرض أرضا دون مقابل لبناء السفارة.

ورفضت وزارة الخارجية الألمانية التعليق لكن دبلوماسيين ووزارة الخارجية السودانية قالوا إن الوزير كرتي سيشارك في مؤتمر برلين.

والشركات الألمانية بين عدد قليل من الشركات الأوروبية التي تتجاهل الحظر التجاري الأمريكي على السودان.

وقال دبلوماسيون إن المانيا تخطط لتنظيم المؤتمر من تلقاء نفسها وبالتالي لا تحتاج للتعويل على قوى غربية أخرى دائما ما تنتقد الخرطوم بسبب سجلها في مجال حقوق الانسان.

وفي مارس آذار ألغت تركيا والنرويج مؤتمرات مشابهة بعدما اشارت الولايات المتحدة إلى أنها لن تشارك.

إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم هيكل - هاتف 0020225783292

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below