27 كانون الثاني يناير 2013 / 12:27 / منذ 5 أعوام

مقدمة 2-العراق يخير إكسون بين الجنوب وكردستان

(لاضافة تفاصيل وخلفية)

من أحمد رشيد

بغداد 27 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال وزير النفط العراقي اليوم الأحد إن العراق أبلغ إكسون موبيل أن عليها أن تختار بين العمل في حقول النفط بجنوب البلاد أو في منطقة كردستان شبه المستقلة مضيفا أن بغداد تتوقع أن تتخذ شركة النفط الأمريكية قرارها النهائي خلال أيام.

وأبلغ الوزير عبد الكريم لعيبي الصحفيين في بغداد “أوضحنا لإكسون في اجتماعنا الأخير أن الإجابة التي ننتظرها منهم هي إما العمل في منطقة كردستان أو العمل في جنوب العراق.

”لا يمكن أن تعمل إكسون موبيل في الحقلين في نفس الوقت.“

وكانت إكسون أول شركة نفط كبيرة توقع عقودا مع إقليم كردستان وهي خطوة زادت التوترات بين بغداد والأكراد في نزاعهما طويل الأمد بشأن النفط والأراضي والاستقلال السياسي.

وتقول بغداد إن أي اتفاقات موقعة مع كردستان غير قانونية لكن حكومة الإقليم تقول إن الدستور يسمح لها بتوقيع اتفاقات نفطية مع شركات مثل إكسون دون الحصول على إذن الحكومة المركزية.

واجتمع الرئيس التنفيذي لإكسون مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ومع الرئيس الكردي الأسبوع الماضي لمناقشة عمليات الشركة في المنطقتين في الوقت الذي قالت فيه مصادر نفطية إن الشركة تدرس عرضا من بغداد.

وقال مسؤولون عراقيون في ذلك الحين إن إكسون تمضي في الاتجاه الصحيح لكن كردستان قالت أيضا إن الشركة مازالت ملتزمة باتفاقاتها معها.

وتفاقم الصراع بين بغداد واقليم كردستان بعدما بدأت حكومة كردستان توقيع صفقات مع شركات نفطية كبرى مثل إكسون وشيفرون.

دفعت هذه الصفقات أيضا الحكومة المركزية لتحذير الشركات من أنها تغامر بأصولها في الجزء الجنوبي من البلاد.

وقال لعيبي إن من المنتظر أن تواجه شركات النفط الأخرى التي وقعت عقودا مع كردستان موقفا مماثلا قريبا مضيفا أن العراق أبلغهم بذلك.

وقال الوزير إن العراق توسع في قدرته على تصدير النفط الخام في المرافئ الجنوبية على الخليج مع بدء التحميل بشكل متزامن من مرساتين مرساتين عائمتين أحاديتين.

كان الوزير يتحدث على هامش توقيع عقد تنقيب وتطوير نهائي مع كونسورتيوم تقوده كويت انرجي في اطار مساعي العراق لاجتذاب مزيد من الاستثمارات الأجنبية لتطوير قطاع النفط والغاز.

ويمنح العقد الكونسورتيوم امتياز التنقيب عن النفط وانتاجه من المنطقة 9 الواقعة في البصرة جنوب البلاد. وستتولى كويت انرجي تشغيل المنطقة بحصة 70 بالمئة بينما ستمتلك دراجون أويل 30 بالمئة.

وقال منصور أبو خمسين الرئيس التنفيذي لكويت انرجي خلال مراسم التوقيع إن المنطقة 9 تضم احتياطيات كبيرة من النفط والغاز وإن الشركة تعهدت باستثمار 125 مليون دولار في المرحلة الأولية من التنقيب خلال العامين المقبلين.

ومن المتوقع أن يكون العراق عضو منظمة أوبك أكبر مصدر لامدادات النفط الجديدة في العالم خلال الأعوام القليلة المقبلة. ويعتزم العراق عقد مزيد من جولات ترسية عقود النفط والغاز.

وقال لعيبي إن الوزارة تعد الآن لجولة خامسة من عطاءات التنقيب والتطوير لمناطق جديدة في شتى أنحاء العراق.

وفازت بضع شركات عالمية بعقود في مايو ايار الماضي في رابع جولة عطاءات والتي لم تلق اقبالا كبيرا بسبب الشروط الصعبة للصفقات. (إعداد محمود عبد الجواد للنشرة العربية - هاتف 0020225783292)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below