إيران تقول إنها ربما تقاضي بي.بي بسبب تسرب نفطي

Tue Jan 29, 2013 1:55pm GMT
 

دبي 29 يناير كانون الثاني (رويترز) - نقلت وسائل إعلام إيرانية عن نائب رئيس هيئة البيئة قوله إن إيران تعتقد أن منصات نفط اذربيجانية تديرها بي.بي لوثت مياه بحر قزوين وإنها قد ترفع دعوى قضائية على شركة النفط البريطانية الكبيرة إذا استمرت في ذلك.

وتدير بي.بي حقل نفط أزيري-تشيراج-جوناشلي وحقل غاز شاه دنيز في بحر قزوين إلى الشمال من إيران نيابة عن حكومة أذربيجان مع شركة الطاقة الحكومية سوكار.

وشكا مسؤولون إيرانيون من أن النفط الأذربيجاني تسرب ووصل إلى الشواطيء الإيرانية في العام الماضي وذكر تلفزيون برس تي.في الإيراني يوم الأحد الماضي أن إيران ربما ترفع دعوى قضائية على اذربيجان.

وقالت وكالة مهر الإيرانية للأنباء اليوم الثلاثاء إن عبد الرضا كرباسي نائب رئيس هيئة البيئة اتهم بي.بي بإلقاء مخلفات نفطية في بحر قزوين وإن إيران ربما تواجه بي.بي في محكمة إذا استمرت في ذلك.

ونقلت الوكالة عن كرباسي قوله "في العام الماضي كانت الشواطيء الجنوبية لبحر قزوين مغطاة ببقع نفطية وفي أحدث واقعة من نوعها قبل اربعة اشهر تمت إزالة 25 طنا من الشواطيء الإيرانية."

ولم يذكر أي محكمة قد تسعى إيران إلى مواجهة بي.بي فيها.

وقال متحدث باسم بي.بي إن الشركة التزمت بالإبلاغ بشكل رسمي عن اي تسرب في بحر قزوين وانها لم تضطر لذلك منذ سنوات.

وقالت بي.بي في بيان ارسل بالبريد الالكتروني اليوم "نحن شركة مسؤولة تعمل في بحر قزوين ولذلك فإن لدينا عمليات وإجراءات صارمة تتعلق بالصحة والسلامة والبيئة تتمشى مع المعايير الدولية."

وفي أكتوبر تشرين الاول الماضي هاجم الهام علييف رئيس أذربيجان بي.بي أكبر مستثمر أجنبي في البلاد بسبب تراجع انتاج حقول ازيري-تشيراج-جوناشلي في السنوات القليلة الماضية.

ومن بين شركاء بي.بي في مشروع ازيري-تشيراج-جوناشلي شركات اكسون موبيل وشيفرون وشتات أويل.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم هيكل - هاتف 0020225783292)