31 كانون الثاني يناير 2013 / 18:13 / منذ 5 أعوام

حصري-المديرة المالية لهواوي على صلة بشركة حاولت بيع معدات اتش.بي لإيران

لندن 31 يناير كانون الثاني (رويترز) - تظهر سجلات أن شركة مقرها هونج كونج سعت لبيع معدات محظورة تنتجها هيوليت-باكارد (اتش.بي) إلى أكبر شركة لخدمات الهاتف المحمول في إيران لها مع شركة هواوي تكنولوجيز الصينية علاقات أقوى مما كان يعتقد في السابق.

وعملت كاثي مينج المديرة المالية بشركة هواوي وابنة رن تشنغفي مؤسس الشركة في مجلس إدارة شركة سكاي كوم ومقرها هونج كونج في الفترة من فبراير شباط 2008 إلى ابريل نيسان 2009 وفقا لسجلات سكاي كوم لدى مكتب تسجيل الشركات في هونج كونج.

وذكرت رويترز الشهر الماضي أنه في أواخر عام 2010 عرض مكتب سكاي كوم في طهران بيع ما قيمته 1.3 مليون يورو على الأقل من معدات اتش.بي لشركة الاتصالات المحمولة الإيرانية بالرغم من العقوبات التجارية الأمريكية على طهران. وكانت 13 صفحة على الأقل من العرض مصنفة ”سرية“ وتحمل شعار هواوي. وقالت هواوي إنها وسكاي كوم لم توردا لإيران أي معدات من انتاج اتش.بي في نهاية الأمر. وقالت اتش.بي انها تحظر بيع منتجاتها لإيران.

ووصفت هواوي سكاي كوم بأنها واحدة من أكبر شركائها المحليين.

لكن رويترز اطلعت على سجلات الشركة ووثائق أخرى أظهرت العديد من الروابط المالية وغيرها على مدى السنوات العشر الماضية بين هواوي ومينج وسكاي كوم وهو ما يشير إلى علاقات أقوى بين الشركتين.

وفي عام 2007 على سبيل المثال كانت شركة إدارة تسيطر عليها الشركة الأم لهواوي تملك جميع أسهم سكاي كوم. وفي الوقت نفسه كانت مينج هي سكرتيرة تلك الشركة.

ويبدو أن مينج التي تحمل كذلك اسم مينج ووانتشو اصبحت نجما صاعدا في هواوي ومقرها شنتشين التي أصبحت الآن ثاني أكبر شركة في العالم لتصنيع معدات الاتصالات. وخلال عرض للنتائج المالية لهواوي الأسبوع الماضي في بكين التقت مع صحفيين اجانب في جلسة تردد أنها الأولى من نوعها لأي من افراد أسرتها.

وقالت للصحفيين ”سنفي بالتزاماتنا فيما يتعلق بالشفافية والمصارحة.“

ولم ترد مينج على طلب التعليق على هذا التقرير. ورفضت هواوي طلب اجراء حوار معها أو اجابتها على أي أسئلة محددة عن صلتها أو صلة الشركة بشركة سكاي كوم.

وقالت هواوي في بيان ارسل بالبريد الالكتروني ”العلاقة بين هواوي وسكاي كوم هي علاقة عمل طبيعية. هواوي اقامت نظاما للالتزام التجاري يتمشى مع أفضل الممارسات في القطاع وأعمالنا في إيران متمشية تماما مع جميع القواعد والقوانين بما في ذلك قواعد الأمم المتحدة. ونحن نطالب شركائنا مثل سكاي كوم كذلك بالالتزامات نفسها.“

ولم ترد شركة محاسبة واعمال سكرتارية في هونج كونج أوردتها سكاي كوم في تسجيلها باعتبارها سكرتيرها على طلب التعليق.

وانتقد لجنة المخابرات بمجلس الشيوخ الأمريكي في الفترة الأخيرة شركة هواوي لعدم إجابتها على أسئلة هن عملياتها في إيران وعدم تقديمها ”دليل يدعم مزاعمها بانها ملتزمة بجميع العقوبات الدولية أو قوانين التصدير الأمريكية.“ وتهدف العقوبات المفروضة على إيران لتحجيم برنامجها النووي.

إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - هاتف 0020225783292

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below