4 شباط فبراير 2013 / 09:44 / منذ 5 أعوام

مقدمة 2-سهم آسياسيل العراقية يرتفع بقوة في أولى جلسات تداوله

(لإضافة زيادة حصة كيوتل في اسياسيل)

من اسيل كامي وماثيو سميث

بغداد/دبي 4 فبراير شباط (رويترز) - قفزت أسهم آسياسيل العراقية لاتصالات الهاتف المحمول بالحد الأقصى المسموح به وهو عشرة بالمئة في أولى جلسات تداولها في بورصة بغداد اليوم الاثنين بعد أن جمع مستثمرو الشركة 1.24 مليار دولار في أضخم طرح أسهم على الإطلاق يشهده العراق.

وعند الإغلاق بلغ سعر السهم 23.25 دينار عراقي مرتفعا 5.7 بالمئة. وبلغ حجم تداوله 32.88 مليون سهم. وبحسب قواعد البورصة يمكن للسهم أن يرتفع أو ينخفض بنسبة عشرة بالمئة كحد أقصى خلال الجلسة.

كان مستثمرو آسياسيل - المملوكة بنسبة أغلبية لشركة اتصالات قطر (كيوتل) - باعوا في طرح عام أغلق يوم الأحد 67.5 مليار سهم بسعر 22 دينارا عراقيا للسهم ليتخارجوا من ربع رأس المال المساهم به للشركة.

وهذا أول طرح أسهم كبير في العراق منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة عام 2003 وأضخم طرح في الشرق الأوسط منذ 2008.

وقال حسن الدهان رئيس مجلس إدارة شركة بين النهرين للاستثمار ومقرها بغداد ”من المستبعد ان يتمتع السهم بسيولة كبيرة لأن مستثمرين اجانب اشتروا حصة كبيرة من الأسهم المبيعة بشكل مباشر ومن المرجح ان يحتفظوا بالأسهم لفترة طويلة.“

وكان ليث سليمان رئيس مجلس محافظي بورصة بغداد قال الأسبوع الماضي إن مستثمرين اجانب اشتروا نحو 70 بالمئة من الاسهم التي طرحت للبيع ومن المتوقع أن تكون كيوتل مشتريا رئيسيا.

وفي يونيو حزيران اتفقت الشركة القطرية على دفع 1.5 مليار دولار لرفع حصتها في اسياسيل إلى 60 بالمئة من 30 بالمئة.

وقبل الطرح العام بلغت حصة كيوتل 53.9 بالمئة وكانت الشركة تنتظر موافقة جهات تنظيمية على شراء الحصة الباقية وهي 6.1 في المئة.

وقالت كيوتل اليوم الإثنين إنها زادت حصتها في اسياسيل إلى 64.1 في المئة مستفيدة من الطرح.

ويعتبر الطرح اختبارا للثقة في العراق مع تعافيه من سنوات من الحرب وعدم الاستقرار السياسي والعقوبات المالية.

ويقيم الطرح آسياسيل عند 5.4 مليار دولار أي أن رأسمال سوق الأسهم العراقية ارتفع إلى نحو مثليه بعد إدراج الشركة.

وقال بارتل بول وهو مدير صندوق للأسهم العراقية لدى نورثرن جلف بارتنرز في نيويورك ”يؤذن ذلك بميلاد البورصة العراقية كسوق حقيقي للأسهم. توجد بالعراق ثقافة اعمال اكثر انفتاحا وحيوية مقارنة بكثير من الدول الخليجية والعراقيون أكثر دهاء وقوة. ينبغي ان نرى دخول المزيد من الشركات.“

ومن المرجح ان تشمل عمليات الطرح المستقبلية منافسين محليين لاسياسيل هما زين العراق التابعة لزين الكويتية وكورك التابعة لفرانس تليكوم وهما ملزمتان ببيع ربع أسهمهما في طرح عام محلي بموجب شروط رخصتيهما.

وقال بول الذي استثمر بين عشرة و20 بالمئة من اموال صندوقه في طرح اسياسيل ”شركات الهاتف المحمول الكبرى أسهم قيادية في اي سوق وهي مرتبطة بشدة بالناتج المحلي الاجمالي وسبب دخول مستثمرين دوليين هذه الاسواق.“

وتوقع ان تطرح اسهم زين العراق في منتصف العام.

وقال ”زين الكويتية من أكبر أسهم الأسواق الناشئة وأشهرها لوجودها في مجموعة من اسواق الشرق الاوسط وافريقيا .. يتعامل مديرو الصناديق على هذا السهم.“ (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح - هاتف 0020225783292)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below