5 شباط فبراير 2013 / 20:43 / بعد 5 أعوام

إيران تعزز قدراتها التصديرية بناقلات نفط جديدة

لندن 5 فبراير شباط (رويترز) - تسلمت إيران مجموعة من الناقلات الجديدة من شركات صينية لصناعة السفن مما يمنحها مزيدا من المرونة لمواصلة تصدير النفط في مواجهة العقوبات الغربية.

وأضرت العقوبات صادرات النفط الإيرانية مما أدى إلى هبوط عملة البلاد الريال. وفرضت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي عقوبات على طهران لإجبارها على وقف برنامجها النووي الذي يعتقدون أنه غطاء لإنتاج أسلحة نووية.

لكن صادرات النفط الخام الإيراني زادت في ديسمبر كانون الأول لأعلى مستوياتها منذ سريان عقوبات الاتحاد الأوروبي في يوليو تموز الماضي مدعومة جزئيا بتسيير مزيد من الناقلات.

ومنذ بداية 2013 انضمت ناقلتان عملاقتان إلى الاسطول التجاري الإيراني بعد وصول ثلاث سفن جديدة أخرى في الأشهر السابقة حسبما أفادت به مصادر في الصناعة وبيانات ملاحية. وتبلغ القدرة الاستيعابية القصوى لكل سفينة مليوني برميل من النفط.

وقال سام سيزوك المحلل لدى كيه.بي.سي إنرجي إيكونوميكس للاستشارات "تحتاج إيران حاليا لكل الناقلات .. وستسهل لها الأمور بالتأكيد.

"مع مزيد من الناقلات يمكنهم بناء مخزون عائم ليكون لديهم احتياطي لمواجهة التقلبات الكبيرة في الطلب على النفط" في إشارة إلى الاحتفاظ بكميات من النفط على متن سفن لحين إيجاد مشترين. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم هيكل - هاتف 0020225783292)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below