6 شباط فبراير 2013 / 11:51 / بعد 5 أعوام

إعادة-ترافيجورا تواصل توريد البنزين للعراق رغم وضعها على قائمة سوداء

(لتصحيح خطأ طباعي في العنوان)

لندن/دبي 6 فبراير شباط (رويترز) - مازالت شركة ترافيجورا التجارية تورد البنزين بشكل غير مباشر للعراق على الرغم من وضعها على قائمة سوداء لتعاملها مع المنطقة الكردية التي بينها وبين الحكومة في بغداد خلافات.

ورفضت ترافيجورا التي كانت موردا رئيسيا للبنزين للعراق التعليق. وفي العام الماضي كانت تورد للعراق ما يصل إلى 60 ألف طن شهريا تقدر قيمتها بما يزيد على 65 مليون دولار.

ونظرا لحجم العطاءات العراقية يرقب التجار عن كثب مشتريات شركة تسويق النفط العراقية سومو غير أن قلة فقط هي التي تملك شبكة الامداد والقدرة على تحويل هذه المبيعات إلى تجارة رابحة.

وكانت ترافيجورا ضمن هذه القلة لكنها منعت من المشاركة في العطاءات في عام 2013 بعد شرائها للنفط الكردي.

ونتيجة لذلك استكملت سومو في نوفمبر تشرين الثاني الماضي صفقة شراء 1.56 مليون طن من البنزين من مجموعة موردين استبعدت منهم ترافيجورا. ومنح العقد لشركات نفط منافسة هي فيتول وجلينكور إلى جانب بي.بي وشركة التجارة سيما.

لكن المتعاملين يقولون إنه رغم غياب اسم ترافيجورا من قائمة الموردين كانت الشركة سويسرية وراء إمدادات البنزين التي وردتها سيما وهي شركة إيرانية أذربيجانية مسجلة في الفجيرة ولها عنوان في دبي.

ورد مسؤولون بشركة تسويق النفط سومو على سؤال عما إذا كانت إمدادات بنزين من مستودعات ترافيجورا تنقل للعراق قائلين إنهم لن يردوا على شائعات.

ويقول المتعاملون إن عدد السفن التي تورد البنزين لميناء خور الزبير الجنوبي عن طريق سيما حملت شحناتها من مستودعات ترافيجورا في جبل علي بالإمارات العربية المتحدة.

وقال تاجر بنزين معددا الناقلات التي حملت من مستودعات ترافيجورا والتي حجزتها سيما للتوريد للعراق ”سفينتان ليناير ... هاي كارانت والمدينة.“

وأظهرت بيانات تعقب السفن أن السفينتين اتجهتا إلى خور الزبير من جبل علي في الأسبوعين الماضيين وأكد مصدر تجاري آخر أن السفينتين تنقلان البنزين للعراق لحساب سيما.

وأظهرت وثيقة من الميناء حصلت عليها رويترز أن السفينة هاي كارانت رست في الميناء العراقي يوم 30 يناير كانون الثاني بحمولة 16 ألفا و500 طن وأن سيما استأجرتها.

وتفيد بيانات رصد السفن أن هذه الحمولة كان من المفترض أن تعقبها حمولة السفينة المدينة التي كان من المقرر وصولها في أول فبراير شباط.

وقال مصدر تجاري آخر ”إنه سر معروف على نطاق واسع أن ترافيجورا تدعم توريدات سيما ... ليس سرا على الإطلاق في حقيقة الأمر.“

ورفضت ترافيجورا التعليق على ما إذا كانت سفن سيما قد حملت البنزين من مستودعاتها ولم يرد مسؤولون من مكتب سيما في دبي على محاولات عديدة أجرتها رويترز للاتصال بهم. (إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below