7 شباط فبراير 2013 / 19:05 / منذ 5 أعوام

مقدمة 1-تقرير أمريكي: العقوبات تحد من استفادة إيران من مصادر التمويل العالمية

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

من تيموثي جاردنر وأرشد محمد

واشنطن 7 فبراير شباط (رويترز) - قالت وزارة الخزانة الأمريكية في تقرير الي الكونجرس إن العقوبات الغربية على إيران التي تستهدف برنامجها النووي ساهمت في الحد من استفادة طهران من مصادر رأس المال العالمية العام الماضي.

وقال التقرير الذي حصلت رويترز على نسخة منه اليوم الخميس إن البنوك الأجنبية قلصت قروضها لإيران بواقع 9.1 مليار دولار أو 53 بالمئة في 2012.

وقال التقرير إنى حرمان إيران من الإقراض الأجنبي ”يعني أن الاستثمارات التي تحتاجها بشدة لدعم استمرار التنمية الاقتصادية أصبحت نادرة“.

وذكر التقرير الذي استشهد بمعلومات من بنك التسويات الدولية أن العقوبات الدولية الأوسع نطاقا على إيران ونقاط الضعف الأخرى في مناخ الاستثمار في البلاد ساهمتا أيضا في هذا التراجع.

وفرضت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي عقوبات على إيران لكبح التمويل لبرنامجها النووي. ويقول الغرب إن البرنامج يهدف لإنتاج أسلحة نووية وهو اتهام تنفيه طهران.

وقال التقرير ان الناتج المحلي الإجمالي في إيران يتراجع ”ربما بأكبر هامش في 25 عاما.“

ولم يذكر التقرير مزيدا من التفاصيل لكن معهد التمويل الدولي ومقره واشنطن قال اواخر العام الماضي إن الناتج المحلي الإجمالي الإيراني لعام 2012 من المتوقع أن يسجل انكماشا بنسبة 3.5 بالمئة بعد نمو بلغ 1.2 بالمئة في 2011 مع مساهمة العقوبات في خفض صادرات إيران النفطية بمقدار مليون برميل يوميا.

وفي أحدث خطوة لواشنطن لتشديد العقوبات قالت وزارة الخزانة الأمريكية أمس الأربعاء إن عائدات إيران النفطية مجمدة الآن في حسابات خاصة في الدول التي تشتري النفط من الجمهورية الإسلامية. وتستطيع إيران استخدام تلك الأموال فقط في شراء سلع من عملائها النفطيين لكنها لا تستطيع تحويل الأموال إليها واستخدامها في تمويل البرنامج النووي.

وقال مسؤول أمريكي كبير إن الإجراءات الجديدة تشكل ”تشديدا كبيرا للخناق“.

ورغم ذلك يقول خبراء كثيرون إن العقوبات وحدها من غير المرجح أن توقف برنامج إيران النووي حيث تمكنت طهران من بناء احتياطيات كبيرة من النقد الأجنبي في الأعوام التي شهدت ارتفاع أسعار النفط.

وفي الشهر الماضي أعلنت إيران عن خطط لتركيب وتشغيل ماكينات متطورة لتخصيب اليورانيوم.

وزادت صادرات النفط الخام الإيراني في ديسمبر كانون الأول إلي أعلى مستوى لها منذ بدء سريان عقوبات الاتحاد الأوروبي في يوليو تموز الماضي بحسب ما قاله محللون ومصادر ملاحية الشهر الماضي مع زيادة الطلب الصيني وتوسعة أسطول ايران من الناقلات وهو ما ساعدها في مراوغة العقوبات.

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية -تحرير وجدي الالفي- هاتف 0020225783292

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below