11 شباط فبراير 2013 / 13:43 / بعد 5 أعوام

الجزائر تحقق في مزاعم فساد تتعلق بإيني وسوناطراك

الجزائر 11 فبراير شباط (رويترز) - قال المدعي العام في الجزائر العاصمة إن السلطات القضائية الجزائرية تحقق في مزاعم فساد تتعلق بشركة الطاقة الحكومية سوناطراك وشركة إيني الإيطالية.

وجاء الإعلان عن التحقيق بعد أن أعلن المدعون في مدينة ميلانو قبل عدة أيام أنهم يباشرون التحقيق مع باولو سكاروني الرئيس التنفيذي لايني في مزاعم عن دفع رشى للفوز بعقود في الجزائر لصالح شركة سايبم التي تمتلك ايني 43 بالمئة من أسهمها.

وقال بلقاسم زغماتي النائب العام لدى مجلس قضاء الجزائر إن الوقائع التي تداولتها بعض الصحف الوطنية والأجنبية بخصوص ”تورط شخصيات جزائرية في وقائع ذات طابع جزائي متصلة بمجال الفساد أثناء توليها لمسؤوليات بأجهزة الدولة ... هي ذات صلة بالتحقيق القضائي المفتوح بالقطب الجزائي المتخصص بسيدي امحمد.“

ولم يفصح النائب العام عن اسم أي مسؤول.

وقالت ايني يوم الخميس الماضي إن مدعين فتشوا منزل سكاروني ومكاتبه في تحقيق يتسع نطاقه بشأن ثمانية عقود قيمتها 11 مليار دولار فازت بها سايبم أكبر شركة أوروبية للخدمات النفطية بين عامي 2007 و2009.

إعداد عبد المنعم هيكل للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below