12 شباط فبراير 2013 / 16:08 / بعد 5 أعوام

مقدمة 1-البحرين تتوقع تسارع النمو الاقتصادي هذا العام

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

من أندرو تورشيا

دبي 12 فبراير شباط (رويترز) - قالت الحكومة البحرينية اليوم الثلاثاء إنها تتوقع تسارع النمو الاقتصادي للبلاد هذا العام بفضل أداء قطاع النفط واستثمارات صناعية كبيرة واقتصاد إقليمي قوي.

وقال مجلس التنمية الاقتصادية إن الناتج المحلي الإجمالي نما 3.9 بالمئة في 2012 مقارنة مع 1.9 بالمئة في 2011. وتوقع تسارع معدل النمو إلى 6.2 بالمئة هذا العام ثم تراجعه إلى 3.4 بالمئة في 2014.

ويتعافى الاقتصاد البحريني تدريجيا منذ أن تضرر بشدة في الربع الأول من 2011 جراء احتجاجات مطالبة بالديمقراطية يقودها الشيعة الذين يشكلون غالبية سكان البلاد.

وقمعت الحكومة تلك الاحتجاجات لكن البلاد مازالت تشهد اضطرابات متقطعة منذ ذلك الحين مما أثر على الاستثمار الأجنبي وقطاع السياحة.

وقال المجلس إن نمو الناتج المحلي الإجمالي تباطأ في معظم العام الماضي من 5.9 في المئة على أساس سنوي في الربع الأول إلى 3.1 في المئة في الربع الثالث. ولم يذكر رقما للنمو في الربع الأخير من العام.

وأضاف أن الإنتاج من حقل أبو صفا النفطي الذي تشترك فيه البحرين مع السعودية كان أقل من المعتاد في معظم 2012 بسبب مشكلات فنية مما أضر النمو. ويدر الحقل نحو 70 في المئة من إيرادات الميزانية البحرينية.

وتابع المجلس قائلا إنه تم إصلاح المشكلات الفنية في نوفمبر تشرين الثاني وسيدعم ذلك النمو الاقتصادي في 2013 إلى جانب زيادة الإنتاج من حقل نفطي بري بحريني.

وقال المجلس إن الاقتصاد سيستفيد هذا العام من استثمارات صناعية كبيرة من بينها مشروع تطوير مصفاة نفطية يتكلف 4.8 مليار دولار وإضافة خط إنتاج في ألمنيوم البحرين (ألبا) بتكلفة 2.2 مليار دولار.

وأضاف أن معظم القطاع الخاص غير النفطي حقق نموا قويا العام الماضي وبدأ إقراض البنوك في الارتفاع مما يجعل القطاع مؤهلا لنمو قوي في 2013.

وبعد اندلاع الاضطرابات في 2011 تعهدت دول خليجية غنية بتقديم مساعدات للبحرين بعشرة مليارات دولار على مدى عشر سنوات. ومن المتوقع بدء تدفق تلك الأموال في 2013-2014 مما سيحفز الاقتصاد وقال المجلس إن السعودية وضعت الشهر الماضي خطة لإرسال 448 مليون دولار إلى البحرين ليتم إنفاقها على الإسكان والتعليم ومشروعات أخرى.

ويتوقع المجلس أن يظل التضخم مستقرا عند ثلاثة في المئة في 2013 و2014 وأن تسجل الحكومة فائضا صغيرا في الميزانية قدره 0.6 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي هذا العام بعد عجز بلغ واحدا في المئة في 2012.

ومن المتوقع أن يبلغ سعر الخام العربي المتوسط 105 دولارات للبرميل فيما بين 2012 و2014. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير محمود عبد الجواد - هاتف 0020225783292)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below