14 شباط فبراير 2013 / 18:03 / منذ 5 أعوام

لبنان يطرح مناقصة جديدة لتطوير قطاع الاتصالات

من ماثيو سميث

دبي 14 فبراير شباط (رويترز) - قال مستشار حكومي كبير إن لبنان سيطرح مناقصة لإدارة شركتين لتشغيل خدمات الهاتف المحمول تملكهما الدولة وتديرهما حاليا زين الكويتية وأوراسكوم للاتصالات والإعلام المصرية وذلك في إطار خطة لتطوير قطاع الاتصالات في البلاد.

وتريد وزارة الاتصالات ترسية عقود لفترة تمتد من ثلاث سنوات إلى خمسة لإدارة مشغلي خدمات الهاتف المحمول الحكوميين تاتش وألفا.

وتخطط الحكومة لمد وصلة كابل بحري إلى قبرص لزيادة خدمات النطاق العريض وفصل أبراج الإرسال للهاتف المحمول في كيان حكومي مستقل يمكن أن تديره أيضا شركة خاصة.

وقال كريم قبيسي كبير مستشاري وزارة الاتصالات لرويترز في مقابلة اليوم الخميس ”نريد تحويل لبنان إلى مركز رقمي.“

وبخلاف دول أخرى في المنطقة حررت قطاع الاتصالات فإن لبنان أبقى القطاع تحت السيطرة الحكومية. وبلغ معدل انتشار خدمات المحمول في لبنان 89 في المئة في عام 2012 متخلفا عن دول أخرى كثيرة في الشرق الأوسط.

وانتهت فترة العقود الحالية لزين وأوراسكوم للاتصالات والإعلام لإدارة تاتش وألفا في يناير كانون الثاني لكن تم تمديدها حتى نهاية فبراير شباط لإتاحة الوقت أمام مجلس الوزراء لدراسة التطوير.

وقال قبيسي إن شركات جديدة يمكن أن تفوز بالمناقصة لكن لا توجد خطط لمشغل ثالث لخدمات المحمول بجانب تاتش وألفا.

وأضاف ”ستكون مفتوحة للمشغلين المتأهلين. من السابق لأوانه معرفة ما إذا كانت شركات أخرى لديها اهتمام.“

وتم تجديد عقود الإدارة لزين وأوراسكوم بشكل متكرر عادة على أساس سنوي نظرا لبدء عملهما في عام 2004 و2009 على الترتيب. وتاتش هي رائدة السوق ولديها 53 في المئة من المشتركين في خدمات الهاتف المحمول في لبنان.

وبلغت الإيرادات المجمعة لتاتش وألفا 1.6 مليار دولار في عام 2011 من بينها 1.4 مليار دولار ذهبت إلى الحكومة بحسب تقديرات بيزنس مونيتور انترناشونال.

وقالت زين وأروراسكوم لرويترز إنهما يريدان مواصلة العمل في لبنان.

وقالت نادين غبريال محللة الاتصالات لدى المجموعة المالية-هيرميس إن فقدان العقد سيشكل ضربة كبيرة لأوراسكوم للاتصالات والإعلام.

واضافت ”إنها تحاول توسعة أنشطة المحمول وتحبذ تلك الأنواع من عقود الإدارة. وتريد إبرام المزيد منها في دول أخرى.“

وقال قبيسي إنه لا توجد محاولات جديدة لبيع حصص لمستثمرين من القطاع الخاص.

وتابع ”لا يوجد إجماع سياسي على الخصخصة في لبنان.“ (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال - هاتف 0020225783292)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below