1 نيسان أبريل 2013 / 14:48 / بعد 4 أعوام

مقدمة 2-وكالة: الإنفاق القطري يقفز 18% في ميزانية 2013-2014

(لإضافة تعليقات محللين)

من ريجان دوارتي ومارتن دوكوبيل

الدوحة/دبي أول أبريل نيسان (رويترز) - نقلت وكالة الأنباء القطرية عن وزير المالية والاقتصاد يوسف كمال قوله إن قطر تنوي زيادة الإنفاق الحكومي 18 بالمئة إلى 210.6 مليار ريال (57.8 مليار دولار) في السنة المالية 2013-2014 التي بدأت اليوم الاثنين.

وقال محللون إن الزيادة المقررة في الإنفاق تشير إلى أنه بعد بداية أكثر تباطؤا مما توقعه الكثير من رجال الأعمال تتجه قطر إلى تنفيذ برنامج ضخم لتطوير البنية التحتية استعدادا لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم لعام 2022.

وقال فرح أحمد هيرسي الخبير الاقتصادي لدى مصرف الريان في الدوحة ”يظهر ذلك مدى جدية الدولة في تعزيز عملية تطوير البنية التحتية للاستعداد لعام 2022.“

وقال سايمون وليامز كبير الاقتصاديين لمنطقة الخليج في بنك اتش.اس.بي.سي “ينبغي اعتبار الموازنة في قطر بيانا بالنوايا.

”هذه الموازنة لا توضح فقط نية قطر زيادة حجم الإنفاق بل كذلك امتلاكها للوسائل اللازمة لذلك.“

وقالت الوكالة الرسمية إن أمير البلاد صدق اليوم على مشروع للميزانية بإيرادات قدرها 218.1 مليار ريال وفائض متوقع 7.4 مليار ريال انخفاضا من فائض 27.7 مليار ريال في موازنة السنة المالية السابقة 2012-2013.

وقال هيرسي ”انخفاض الفائض أمر يمكن فهمه. فعندما تكون الحسابات الخارجية بهذه القوة يصير من الطبيعي الاتجاه إلى زيادة الإنفاق وعندئذ يتآكل الفائض. ولكن لا بأس في ذلك .. فسبعة مليارات ريال تظل جيدة.“

ولم يبد وليامز قلقا بشأن انخفاض الفائض المتوقع. وقال ”التحدي الحقيقي أمامهم هو تنفيذ الخطط الموضوعة.“

ونقلت الوكالة عن الوزير قوله إن إعداد الميزانية الجديدة تم في ضوء عدة اعتبارات ”أولا أن هناك مؤشرات على أن الاقتصاد العالمي في طريقه إلى التحسن ومع ذلك فإن تلك التوقعات يشوبها عدم اليقين.“

وتابع الوزير ”ثاني هذه الاعتبارات هو استمرار سعر 65 دولارا للبرميل في تقدير الإيرادات المتوقعة.“

ويزيد سعر خام برنت حاليا على 100 دولار للبرميل.

وتوقع كمال أن يتجاوز معدل النمو في أكبر دولة مصدرة للغاز الطبيعي المسال في العالم أربعة بالمئة العام الجاري بفضل القطاعات غير النفطية لاسيما الخدمات والبناء.

وتفيد بيانات أولية للبنك المركزي أن قطر سجلت فائضا ضخما في الميزانية في الربع الثاني من السنة المالية 2012-2013 الذي يمتد من يوليو تموز إلى سبتمبر أيلول بلغ 94.6 مليار ريال أي نحو 53.9 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي.

وتوقع محللون في استطلاع أجرته رويترز في يناير كانون الثاني أن يبلغ فائض الميزانية القطرية 9.1 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي في العام المالي 2012-2013 بأكمله وأن يتراجع إلى 7.5 بالمئة في 2013-2014.

الدولار = 3.6410 ريال قطري إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم هيكل - هاتف 0020225783292

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below