27 أيار مايو 2013 / 08:58 / منذ 4 أعوام

مقابلة-البنك الأردني الكويتي يتوقع نمو أرباحه 10% في 2013

من هبة العيساوي

عمان 27 مايو أيار (رويترز) - قال مسؤول بارز في البنك الأردني الكويتي أحد أكبر البنوك في المملكة اليوم الإثنين إنه يتوقع نمو أرباح البنك في 2013 بحوالي 10 بالمئة عن أرباح العام الماضي مع التركيز على سوق التجزئة في ظل التباطؤ الاقتصادي.

وأضاف عبدالكريم الكباريتي رئيس مجلس إدارة البنك في مقابلة مع رويترز ”يعمل البنك على إعادة هيكلة دائرة تسهيلات التجزئة والأفراد بهدف زيادة حصة محفظة قروض التجزئة والأفراد من إجمالي محفظة التسهيلات الإئتمانية.“

وبين أن النمو المتحقق في محفظة التسهيلات كان له الأثر الأكبر في نمو أرباح البنك لعام 2012 مع التركيز على توجيه الائتمان نحو الشركات الصغيرة والمتوسطة والأفراد بهدف تحسين الربحية وتوزيع المخاطر.

وارتفع صافي التسهيلات الائتمانية المباشرة للبنك الأردني الكويتي إلى حوالي 1.416 مليار دينار (1.99 مليار دولار) في نهاية عام 2012 مقارنة مع 2011 وبنسبة نمو قدرها 13.42 بالمئة.

وعن أداء الربع الأول من العام الحالي قال الكباريتي ”جاءت النتائج مرضية لإدارة البنك في ظل الظروف الاقتصادية والسياسية التي تتعرض لها المنطقة ككل وخصوصا دول الجوار.“

وبين الكباريتي أن ربح الربع الأول بلغ 13.5 مليون دينار بانخفاض مقداره مليون دينار عن نفس الفترة من العام السابق ونتج ذلك عن انخفاض أرباح تقييم محفظة الأوراق المالية.

وقال ”النمو في أرباح عام 2012 جاء نتيجة التزام البنك بسياسات حصيفة ومتوازنة تراعي ظروف الوضع الاقتصادي واحتياجات السوق المصرفي.“

وارتفع صافي ربح الأردني الكويتي في 2012 نحو 23 بالمئة إلى 48.8 مليون دينار مقارنة مع 39.7 مليون دينار في العام السابق نتيجة زيادة الإقراض لمؤسسات كبرى خاصة وحكومية.

ويملك بنك برقان الكويتي حصة الأغلبية في البنك الأردني الكويتي.

وتطرق الكباريتي إلى موضوع المخصصات مبينا أن إدارة البنك واصلت في عام 2012 تنفيذ سياستها الهادفة لتعزيز مخصص تدني التسهيلات الائتمانية المباشرة تحوطا من التداعيات الراهنة والمحتملة على الاقتصاد الوطني بقطاعاته المختلفة.

وقال ”سيواصل البنك العمل بهذه السياسة طالما استمرت الأوضاع الراهنة وتأثيراتها على الحالة الاقتصادية في الأردن والمنطقة.“

وحول متانة الوضع المالي للبنك قال الكباريتي إن الإدارة تحرص على تعزيز قاعدة رأسمال البنك بالتركيز على تنمية حقوق المساهمين التي تمثل العنصر الأهم في رأس المال التنظيمي.

واضاف انه من أجل مزيد من التحفظ تحوطا للظروف المحيطة والدورات الاقتصادية قرر مجلس الإدارة ألا تقل نسبة كفاية رأس المال عن 14 بالمئة.

الدولار = 0.709 دينار أردني تغطية صحفية هبة العيساوي في عمان - هاتف 0096264657936 - تحرير نادية الجويلي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below