4 حزيران يونيو 2013 / 14:03 / بعد 4 أعوام

بنك جارانتي التركي يخسر عملاء بسبب الاحتجاجات

اسطنبول 4 يونيو حزيران (رويترز) - قال بنك جارانتي ثالث اكبر بنوك تركيا اليوم الثلاثاء إن عددا صغيرا من عملائه ألغوا بطاقاتهم الائتمانية وسحبوا مدخراتهم احتجاجا على تغطية شركة اعلامية مرتبطة بالبنك للمظاهرات المناهضة للحكومة.

وشارك عشرات الآلاف من الأشخاص في احتجاجات في عدة مدن تركية وشكى كثيرون من أن محطات تلفزيونية وصحف محلية لا تغطي الأحداث بشكل كاف خوفا من أي انتقام حكومي.

وتملك شركة دوجوس القابضة حصة كبيرة في جارانتي وتسيطر أيضا على محطة إن.تي.في التلفزيونية التي اغضبت المحتجين بسبب تغطيتها للاحتجاجات.

ونظم عشرات المحتجين مظاهرة لفترة وجيزة أمام مقر جارانتي في اسطنبول اليوم الثلاثاء.

وقال الرئيس التنفيذي للبنك إرجون أوزين لرويترز ”ألغى بعض العملاء بطاقاتهم وحساباتهم لكن هذا كان على نطاق محدود.“

وأضاف أنه تم سحب ما يترواح بين 35 و40 مليون ليرة (18.6-21.2 مليون دولار) من البنك في الاسبوع الماضي من إجمالي الحسابات التي تبلغ قيمتها 95 مليارا بينما ألغيت نحو 1500 بطاقة ائتمان من 8.5 مليون بطاقة اجمالي للبنك.

وفي الماضي فرضت حكومة رئيس الوزراء طيب اردوغان غرامات ضريبية كبيرة وسيطرت على أصول شركات اعلامية كانت تعتبر منتقدة للحكومة. ونفت الحكومة وجود أي دوافع سياسية وراء هذه الحالات.

الدولار يساوي 1.8828 ليرة تركية إعداد معاذ عبدالعزيز للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below