المغرب يقول انه يهدف لخفض الدعم اذا سمحت اسعار السلع

Fri Jun 14, 2013 7:12pm GMT
 

الرباط 14 يونيو حزيران (رويترز) - قال الوزير المكلف بالشؤون العامة في المغرب اليوم الجمعة في حين يراجع وفد من صندوق النقد الدولي ماليات البلاد ان المغرب سيخفض الانفاق على الدعم بنسبة 20 في المئة الى 42 مليار درهم (خمسة مليارات دولار) او اقل في 2013 حسب اسعار السلع العالمية.

وتواجه الحكومة التي يقودها الاسلاميون ضغوطا من صندوق النقد لبدء اصلاح نظام الدعم في البلاد في 2013 لكن الرباط تؤخر الموضوع بسبب حساسيته السياسية.

ووافق صندوق النقد الدولي في اغسطس اب الماضي على خط ائتمان احترازي للمغرب بقيمة 6.2 مليار دولار على مدى عامين وحث على التحرك لاصلاح نظام الدعم والمعاشات في البلاد.

ويزور وفد من الصندوق المغرب خلال اول اسبوعين من يونيو حزيران للتدقيق في مالياته ومعرفة ان كان ما يزال يفي بمعايير خط الائتمان الاحترازي.

وقال الوزير المكلف بالشؤون العامة والحكامة محمد نجيب بوليف في بيان نقلته وكالة المغرب العربي للانباء انه "تم الاتفاق على ان يكون هناك تخفيض لتكاليف المقاصة (الدعم)... وسنكون ضمن النطاق الذي حدده قانون المالية (الميزانية) اي 40 او 42 مليار درهم."

وافاد البيان ان حجم الدعم في 2013 سيعتمد ايضا على اسعار السلع في الاسواق العالمية ومعدلات الاستهلاك في السوق المحلية.

وقال نجيب اقصبي الاقتصادي في معهد الحسن الثاني للزراعة في الرباط "اذا استقرت الاسعار في الاسواق العالمية ستنفق الحكومة اقل مما تخطط."

واضاف "الحكومة لا تجري اصلاحا.. انها تراهن."

وذكر المجلس الاداري لصندوق المقاصة ان الدعم التهم 53.36 مليار درهم في 2012 اي 6.4 في المئة من الناتج المحلي الاجمالي للمغرب بما في ذلك 32.4 مليار درهم للنفط و15.8 مليار درهم للغاز وخمسة مليارات درهم للسكر.   يتبع