19 حزيران يونيو 2013 / 06:38 / منذ 4 أعوام

مصادر: الجزائر تحقق مع رئيس سونلغاز بشأن عقود لجنرال اليكتريك وألستوم

19 يونيو حزيران (رويترز) - أبلغت مصادر رويترز وأفادت وسائل إعلام جزائرية محلية أن الجزائر تحقق مع رئيس شركة الكهرباء والغاز الحكومية سونلغاز بشأن عقود لمجموعة جنرال اليكتريك الأمريكية وشركة ألستوم الفرنسية.

وقال أحد المصادر ”القضية تتعلق بتكاليف متضخمة في صفقات مع جنرال اليكتريك الأمريكية والستوم الفرنسية.“ ولم يذكر المصدر تفاصيل أخرى.

ولم يوجد دليل على أن تحقيقا يجري مع ألستوم أو جنرال اليكتريك. ورفضت كلتا الشركتين التعقيب.

وقال مصدر قضائي ومصدر في سونلغاز لرويترز إن السلطات منعت نور الدين بوطرفة الرئيس التنفيذي لسونلغاز و15 من كبار المديرين في الشركة من مغادرة البلاد وصادرت جوازات سفرهم.

ولم يتسن الوصول إلى سونلغاز وبوطرفة للحصول على تعليق فوري.

وقالت صحيفة المجاهد المملوكة للدولة إن وزير الطاقة يوسف يوسفي أكد أن السلطات تحقق مع بوطرفة لكنه لم يذكر تفاصيل.

ولم يتسن الاتصال بيوسفي أو وزارة الطاقة للحصول على تعقيب.

وهذا التحقيق هو أحدث حلقة في سلسلة قضايا هزت قطاع الطاقة الجزائري في العام المنصرم. فقد قالت شركة سايبم الايطالية للخدمات النفطية المملوكة جزئيا لمجموعة ايني إن السلطات الجزائرية والايطالية تحقق فيما إذا كانت الشركة قد دفعت رشى لمسؤولين جزائريين للفوز بعقود في الجزائر. وتنفي سايبم وايني ارتكاب أي مخالفة.

وقالت سايبم إنها قد تخسر ما يصل إلى 500 مليون يورو (670 مليون دولار) من مستحقاتها لدى الجزائر بسبب التحقيق. وأدى التحقيق إلى رحيل الرئيس التنفيذي للشركة بييترو فرانكو تالي الذي استقال نهاية العام الماضي.

وقالت سايبم إن الادعاء في مدينة ميلانو يحقق في اتهامات بالفساد في وقائع حدثت حتى عام 2009 تتعلق بعقود معينة فازت بها سايبم في الجزائر. وذكرت سايبم أنها التزمت بالقانون وستتعاون مع المدعين في التحقيق.

واتسع نطاق التحقيق هذا العام ليشمل باولو سكاروني الرئيس التنفيذي لايني إذ قالت المجموعة الايطالية إن المدعين في ميلانو يجرون تحقيقا مع سكاروني بشأن اتهامات دفع رشى للفوز بعقود في الجزائر من أجل سايبم.

ونفى تالي وسكاروني ارتكاب أي مخالفة.

وتمتلك الستوم وجنرال اليكتريك عقودا لبناء محطات كهرباء في الجزائر قيمتها الإجمالية 4.5 مليار دولار.

وقالت وسائل إعلام محلية إن عقد الستوم يرجع إلى عام 2007 ويتعلق ببناء محطة كهرباء بطاقة 1200 ميجاوات في غرب البلاد بتكلفة 2.2 مليار دولار. وتمتلك جنرال اليكتريك عقدا بقيمة 2.3 مليار دولار في شرق الجزائر.

إعداد عبد المنعم هيكل للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below