19 حزيران يونيو 2013 / 18:40 / بعد 4 أعوام

مصحح-مقدمة 1- حكومة كرزاي ترفض المشاركة في محادثات أمريكية مع طالبان

(لتصحيح اسم المتحدث باسم طالبان في الفقرة السابعة)

كابول 19 يونيو حزيران (رويترز) - قال الرئيس الافغاني حامد كرزاي اليوم الأربعاء إن أفغانستان لن تشارك في محادثات السلام المزمعة بين الولايات المتحدة وحركة طالبان قبل السماح للأفغان بإدارة المفاوضات.

وأضاف كرزاي أن أفغانستان ستعلق المفاوضات مع الولايات المتحدة بشأن المعاهدة الخاصة بالقوات.

وكانت الولايات المتحدة وطالبان قالا إن مسؤولين من الجانبين سيجتمعون في العاصمة القطرية الدوحة غدا الخميس مما زاد الامال في تحقيق سلام عبر التفاوض في أفغانستان بعد حرب دامية ومكلفة دامت 12 عاما بين المتمردين والقوات التي تقودها الولايات المتحدة.

ولا يزال القتال في أفغانستان مستمرا على نحو متقطع. وقال مسؤولون عسكريون دوليون إن أربعة جنود أمريكيين قتلوا في هجوم صاروخي على قاعدة باجرام الجوية شديدة التحصين قرب كابول في وقت متأخر أمس الثلاثاء.

وقال كرزاي في بيان "مادامت عملية السلام ليست بقيادة افغانية فإن مجلس السلام الأعلى لن يشارك في المحادثات في قطر" في إشارة الى كيان أنشيء عام 2010 للسعي الى تحقيق السلام عن طريق التفاوض مع طالبان.

وقال مسؤول أفغاني كبير لرويترز إن الحكومة استاءت بسبب منح وضع رسمي لطالبان التي فتحت مكتبا لها في الدوحة أمس.

وأكد المتحدث باسم طالبان في قطر محمد نعيم اليوم أن الحركة ستحضر اجتماع الغد مع مسؤولين أمريكيين لكنه لم يحدد أمد المحادثات.‭‭‬‬‬ ونفى نعيم لرويترز عبر الهاتف مشاركة مسؤولين من الحكومة الافغانية في الاجتماع.

وذكر مصدر دبلوماسي أن وفدا أمريكيا وصل إلى قطر في وقت سابق لاجراء المحادثات.

وقال كرزاي إن افتتاح مكتب لطالبان في قطر أظهر أن الولايات المتحدة لم تف بوعود قطعتها لدولة أفغانستان بشأن وظيفة هذا المكتب.

وقال المسؤول الأفغاني إن المكتب يمنح طالبان "هوية رسمية" تعترض عليها الحكومة الأفغانية.

وأضاف "قال لنا المسؤولون الأمريكيون إن المكتب سيستخدم في دفع محادثات السلام قدما وليس لمنحهم هوية.

"لم يكن علم طالبان ولافتة الامارة الاسلامية أمرا متوقعا بالنسبة لنا" في إشارة إلى مسمى إمارة أفغانستان الاسلامية الذي كانت تستخدمه طالبان أيام حكمها لأفغانستان.

وقال مكتب كرزاي إنه قرر تعليق المحادثات بشأن معاهدة مع الولايات المتحدة تنظم عدد الجنود الأمريكيين الذين سيبقون في أفغانستان بعد سحب معظم القوات الأمريكية بحلول نهاية العام المقبل.

وأضاف في بيان "فيما يتعلق بالتناقض بين الأفعال والبيانات الصادرة عن الولايات المتحدة الأمريكية بخصوص عملية السلام فإن الحكومة الأفغانية علقت المفاوضات." (اعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below