سوريا تضاعف اسعار المازوت لخفض تكلفة الدعم

Thu Jun 27, 2013 7:12pm GMT
 

من سليمان الخالدي

عمان 27 يونيو حزيران (رويترز) - ضاعفت سوريا سعر وقود المازوت (الديزل) إلي المثلين تقريبا لخفض تكلفة الحفاظ على دعم سخي بعد عامين من حرب أنهكت اقتصادها.

والسعر الجديد للتر المازوت في محطات الوقود المملوكة للدولة وهو 60 ليرة (33 سنتا امريكيا) مازال منخفضا جدا عن السعر التجاري للوقود في السوق السوداء وهي السبيل الوحيد المتاح في مناطق كثيرة في سوريا.

وحتى في المناطق التي تسيطر عليها الحكومة فان محطات الوقود التي تبيع الوقود المدعوم بالسعر الرسمي غالبا ما تنفد فيها الامدادات او تصطف السيارات في طوابير طويلة.

وتتباهى الحكومة السورية بأنها تمكنت من الحفاظ على الدعم للسلع الغذائية الاساسية والوقود والطاقة بما يجعلها من بين أدنى الاسعار الرسمية في المنطقة على الرغم من حرب قتل فيها 93 ألف شخص على الاقل وتشرد ملايين.

لكن لم يتضح حجم السلع المدعومة الذي يصل بالفعل الي السكان. وتقول الامم المتحدة ان سوريين كثيرين لا يتاح لهم الخبز المدعوم ويضطرون لدفع اسعار تجارية أعلى عدة أضعاف.

وقال رجال اعمال ومسؤولون تجاريون ان الزيادات في سعر المازوت والتي لم يعلن عنها على نطاق واسع تعكس قلقا رسميا متزايدا من فاتورة الواردات بالعملة الصعبة اللازمة للحفاظ على الدعم.

ورفعت الحكومة سعر لتر المازوت -الذي يستخدم كوقود لوسائل النقل او للمركبات العسكرية ودبابات الجيش او كوقود للتدفئة- إلي 60 ليرة من 35 ليرة في أكبر زيادة منذ بدء الحرب. وحتى الان لم يرتفع السعر الرسمي للبنزين الذي يبلغ 85 ليرة للتر لكن من المتوقع ان يتم رفعه قريبا.

وقبل الحرب كان سعر المازوت 20 ليرة للتر ضمن برنامج للدعم كان يتكلف في ذلك الوقت 8 مليارات دولار سنويا.   يتبع