10 أيلول سبتمبر 2013 / 13:55 / منذ 4 أعوام

مقدمة 1-المركزي القطري: سوق النقد مازالت سائلة بالرغم من أزمة سوريا

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

من ديفيد فرنش

الدوحة 10 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال محافظ مصرف قطر المركزي اليوم الثلاثاء إن البنك سيواصل امتصاص الكمية المعتادة من السيولة من سوق النقد من خلال الإصدارات الشهرية لأذون الخزانة بالرغم من انخفاض الطلب عليها في الفترة الأخيرة.

وأدت التوترات السياسية بشأن سوريا واحتمال توجيه ضربة عسكرية أمريكية لدمشق إلى تراجع السيولة المحلية في قطر في الأسابيع القليلة الماضية وكان الاكتتاب محدودا في الإصدارين الأخيرين لأذون الخزانة.

وسئل محافظ المركزي القطري الشيخ عبد الله بن سعود آل ثاني اليوم إن كان البنك سيواصل امتصاص أربعة مليارات ريال (1.1 مليار دولار) شهريا فقال ”هذا مستمر“.

وبلغت طلبات الاكتتاب في عطاء الأسبوع الماضي 4.5 مليار ريال اي نحو نصف حجم الطلب في عطاءات سابقة العام الجاري. وبلغ العائد على اذون الخزانة لأجل 182 يوما 1.15 بالمئة وهو أعلى مستوى منذ اكتوبر تشرين الأول 2012. وزادت الفائدة على اذون لأجل 91 يوما إلى أعلى مستوى في أربعة أشهر عند 0.87 بالمئة.

ويطرح البنك المركزي عطاءات شهرية لأذون الخزانة لأجل 91 و182 و273 يوما منذ عام 2011 لامتصاص نفس الكمية من السيولة. وفي ابريل نيسان من العام الجاري قال الشيخ عبد الله لرويترز إن المركزي سيتحلى بالمرونة عند الحاجة لتعديل حجم ما يطرحه من السندات والأذون المقومة بالريال.

وقال الشيخ عبد الله اليوم الثلاثاء إن العطاء الذي أقامه البنك اليوم لبيع سندات حكومية بالريال تمت تغطيته بالكامل.

وأبلغ الصحفيين على هامش مؤتمر مصرفي في العاصمة القطرية الدوحة ”تلقيت للتو رسالة تقول إن الاكتتاب تجاوز المعروض وهذا خبر سار أن تستمر السيولة في السوق.“

وطرح البنك المركزي اليوم سندات وصكوكا حكومية بالعملة المحلية لأجل ثلاث سنوات وخمس سنوات بقيمة إجمالية أربعة مليارات ريال في إصدار ربع سنوي يخصصه مباشرة للبنوك.

واستمر صعود العقود الآجلة على الريال القطري لأجل عام بفعل الأزمة السورية اليوم الثلاثاء وسجلت 180.01 نقطة وهو أعلى مستوى منذ مارس آذار 2010. وكان سعر الاغلاق أمس 160 نقطة.

وتعني هذه الزيادة هبوط الريال 0.5 في المئة من سعر الربط بالعملة الأمريكية عند 3.64 ريال مقابل الدولار على مدى عام.

وقال متعاملون إن أسعار العقود الآجلة ارتفعت في الأسابيع القليلة الماضية وإن بعض المستثمرين الأجانب قلصوا تعرضهم لمنطقة الخليج بسبب سوريا وهو ما أدى إلى انخفاض السيولة في سوق النقد القطرية الصغيرة.

الدولار = 3.64 ريال قطري إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم هيكل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below