23 أيلول سبتمبر 2013 / 16:07 / منذ 4 أعوام

مقدمة 1-ارتفاع إنتاج النفط بجنوب العراق بعد إصلاح تسرب

(لإضافة تفاصيل)

لندن/البصرة 23 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال مسؤولان نفطيان اليوم الإثنين إن العراق زاد إنتاجه من حقول النفط الجنوبية بعد الانتهاء من إصلاح تسرب بخط أنابيب لكن أعمال صيانة مقررة مازالت تحد من الصادرات من ثاني أكبر منتج للنفط في منظمة أوبك.

وقد تباطأت هذا العام انطلاقة قطاع النفط في العراق بعدما بدأت في 2010 بسبب مشكلات تتعلق بالبنية التحتية والأمن وهو ما حال دون وصول الإنتاج إلى المستوى المستهدف بل وأدى إلى انخفاضه أحيانا عن مستويات العام الماضي التي بلغت ثلاثة ملايين برميل يوميا.

وانخفض إنتاج حقل الرميلة بسبب التسرب وهو ما ضاعف تأثير أعمال الصيانة المقررة في مرفأ البصرة النفطي التي خفضت طاقة التصدير في الجنوب وهو المنفذ الرئيسي للصادرات العراقية.

وقال مسؤولان نفطيان اليوم إن العراق استأنف الإنتاج بمعدلات طبيعية من حقول النفط الجنوبية أمس الأحد بعد الانتهاء من إصلاح تسرب بسبب تآكل في خط أنابيب قديم مدفون على عمق ثلاثة أمتار تحت الأرض.

وقال مسؤول نفطي كبير ”نخطط لضخ شحنات أكبر من الخام في الفترة المتبقية من سبتمبر لتعويض تراجع الصادرات جراء التسرب.“

وأضاف ”توصلنا إلى قرار بالمضي قدما في مد أنابيب جديدة في الجنوب لضمان وجود خطة بديلة لمواجهة أي تعطل محتمل في تدفق النفط.“

وقال مسؤولون إن إنتاج الرميلة - وهو قاطرة صناعة النفط العراقية - ارتفع إلى حوالي 1.35 مليون برميل يوميا أمس الأحد بعد أن أدى التسرب إلى تراجعه إلى 870 ألف برميل يوميا الأسبوع الماضي.

وأظهرت بيانات اطلعت عليها رويترز أن ضخ النفط إلى مرافئ التصدير بجنوب العراق قد بلغ 2.33 مليون برميل يوميا اليوم ارتفاعا من 1.92 مليون برميل يوميا أمس الأحد.

ولا تزال طاقة التصدير منخفضة بسبب إغلاق رصيفين من أربعة أرصفة في مرفأ البصرة لإجراء أعمال الصيانة وهو ما قلص الطاقة في الجنوب إلى نحو 1.7 مليون برميل يوميا بحسب مصادر تجارية.

وصدر العراق حوالي 1.74 مليون برميل يوميا من موانئ الجنوب منذ بداية سبتمبر أيلول بحسب بيانات ملاحية. وبلغت الصادرات 2.3 مليون برميل يوميا من موانئ الجنوب في أغسطس آب.

وصدرت عن العراق إشارات متباينة حول تأثير أعمال الصيانة على الامدادات. فقد قال مسؤول بشركة نفط الجنوب إن العراق سيخفض الشحنات بما يصل إلى 500 ألف برميل يوميا غير أن مصادر عراقية أخرى مثل شركة تسويق النفط الحكومية (سومو) قالت إن الخفض سيكون أقل من ذلك. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم هيكل)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below