24 أيلول سبتمبر 2013 / 17:26 / منذ 4 أعوام

آلاف يتظاهرون في السودان احتجاجا على رفع الدعم عن الوقود

أم درمان (السودان) 24 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال شهود إن الشرطة السودانية أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين مناهضين للحكومة في أربع مدن سودانية اليوم الثلاثاء في ظل تنامي الاستياء الشعبي بسبب رفع الدعم عن الوقود.

وردد أكثر من ألف متظاهر في مدينة أم درمان شعارات مناوئة للحكومة منها ”الشعب يريد إسقاط النظام.“ وقال شهود عيان إن المحتجين أضرموا النار في مقر لحزب المؤتمر الوطني الحاكم وقطعوا عددا من الطرق الرئيسية ورشقوا بالحجارة رجال شرطة كانوا يطلقون قنابل الغاز.

وقد نجا الرئيس السوداني عمر حسن البشير من انتفاضات ”الربيع العربي“ التي أطاحت بعدد من زعماء المنطقة غير أن كثيرا من المواطنين يشكون من ارتفاع أسعار الغذاء والفساد والصراعات العنيفة وارتفاع نسبة البطالة.

ورفعت الحكومة السودانية أمس الإثنين أسعار الوقود وغاز الطهي للمثلين تقريبا للسيطرة على عجز الميزانية. وهذه هي المرة الثانية فيما يزيد قليلا على عام التي يرفع فيها السودان أسعار الوقود.

وفي نيالا ثاني أكبر المدن السودانية والتي تقع في إقليم دارفور قال شهود عيان لرويترز عبر الهاتف إن نحو ألفي طالب تظاهروا ضد الحكومة ورشق كثير منهم الشرطة بالحجارة. وأطلقت الشرطة قنابل الغاز المسيل للدموع.

وخرجت احتجاجات أيضا في ود مدني والمناقل بولاية الجزيرة جنوبي الخرطوم حيث ردد المئات من المحتجين هتافات رافضة لزيادة الاسعار.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية عن الشرطة قولها إن شابا يبلغ من العمر 23 عاما قتل خلال احتجاج في ود مدني أمس الإثنين حين فتح مسلحون مجهولون النار من سيارة رشقها المحتجون بالحجارة. (إعداد معاذ عبدالعزيز للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم هيكل)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below