قمة رويترز-سيفاكس للطيران قصة نجاح نادرة في الربيع العربي

Sun Oct 27, 2013 9:10am GMT
 

من طارق عمارة

تونس 27 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - بينما كان مستثمرون تونسيون وأجانب يغادرون تونس بعد الثورة قبل ثلاث سنوات بسبب تزايد الاضرابات والتوتر السياسي رأى رجل الاعمال التونسي محمد فريخة في الازمة فرصة سانحة لاطلاق شركة خاصة للطيران يحلم ان تكون مثل "الامارات للطيران" أو "لوفتهانزا" بادئا بذلك قصة نجاح وأمل في بلدان الربيع العربي. ‭‭‭‭‭‭‬‬‬‬‬‬‬‬ وإبان الثورة التونسية التي انتقلت شرارتها إلى أرجاء الشرق الاوسط زادت الاحتجاجات الاجتماعية والاضرابات النقابية مع تزايد مناخ الحرية مما دفع عشرات من رجال الاعمال التونسيين والاجانب الى غلق مصانعهم ومغادرة البلاد الى وجهات اخرى.

ومنذ الثورة تعاني تونس مصاعب اقتصادية مع تقلص الاستثمارات وتفاقم البطالة لكن فريخة قال إنه أقدم على المخاطرة للمساهمة في توفير فرص عمل لأبناء بلده ولانه يعرف أن المخاطرة وقت الازمة قد تكون لها نتائج ايجابية وتمكنه من تسهيلات غير ممكنه في الأوقات العادية.

محمد فريخة رجل أعمال عمره 50 عام تعلم أصول الأعمال من والده الذي كان يدير مشروعا في قطاع النسيج لكنه اختار قطاعات أخرى بعد أن أنهى دراسته في المعهد التحضيري في فرنسا في الثمانينات وعاد إلى بلاده ليبدأ إدارة مشروع شراكة تكنولوجي بين تونس في فرنسا في قطاع الاتصالات.

فريخة الذي ولد في صفاقس وهي العاصمة الاقتصادية لتونس أطلق في 1994 شركة تلنات للاتصالات برأس مال لا يتجاوز 100 ألف دينار قبل أن يطور مشروعه إلى مشروع بقيمة 100 مليون دينار تونسي ثم يدعمه باول شركة طيران اطلق عليها اسم "سيفاكس ارلينز" في اشارة لمدينته.

وتشغل شركة سيفاكس ارلينز التي يبلغ رأس مالها 100 مليون دينار أربع طائرات لكن مالكها قال لرويترز في مقابلة في إطار قمة رويترز للاستثمار في الشرق الاوسط إنه يتطلع لرفع أسطوله إلى 14 طائرة بعد أن قدم طلبية شراء 10 طائرات ايرباص خلال السنوات الاربع المقبلة من بينها طلبيات مؤكدة لست طائرات.

وأضاف الملياردير التونسي خلال مقابلة في فيلا فخمة بالعاصمة تونس "أتطلع لأن تكون سيفاكس لوفتهانزا أو طيران الامارات جديدة ورفع عدد المسافرين القادمين الى تونس واقتحام اسواق جديدة مثل الولابات المتحدة وكندا والصين."

وأشار أن عدد المسافرين على طائرات سيفاكس منذ بداية العام وحتى الان بلغ 500 ألف مسافر متوقعا أن يبلغ عدد المسافرين العام المقبل مليون مسافر ويرتفع إلى حوالي أربعة ملايين خلال خمس سنوات.

ويضيف أنه‭‭‭ ‬‬‬أدرج أيضا تلنات في البورصة رغم تحذيرات من ذلك لكنه قال إنه بادر بإدارجها في البورصة لدعم قدرتها التنافسية وإعطاء رسالة طمأنة لشركائه في أوروبا. وتلنات هي اول شركة تدرج في البورصة بعد الثورة. كما أدرج فريخة ايضا سيفاكس في البورصة هذا العام.   يتبع