31 تشرين الأول أكتوبر 2013 / 14:23 / بعد 4 أعوام

علماء شريعة يسعون لتأسيس رابطة مهنية دولية للتمويل الإسلامي

من برناردو فيزكاينو

لندن 31 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - تعمل مجموعة من أبرز فقهاء الشريعة المعنيين بالتمويل الإسلامي في العالم على إطلاق رابطة مهنية ذات إشراف ذاتي لتطوير التدريب ومعايير السلوك المهنية للاعبين في قطاع التمويل الإسلامي.

وسوف تعالج رابطة علماء الشريعة المعنية بالتمويل الإسلامي المسجلة في بريطانيا مشكلة قديمة في الصناعة وهي عدم وجود مؤهلات معتمدة معترف بها على نطاق واسع لعالم الشريعة المخول بإصدار الفتوى بشأن المنتجات المالية.

ودور عالم الشريعة داخل المؤسسات المالية هو إصدار رأي شرعي في مدى مطابقة الأنشطة والمنتجات المالية لمباديء الشريعة.

لكن فتاوى الفقهاء قد تتضارب فيما بينها مما يربك المستثمرين. وأصبحت عملية الاعتماد الشرعي للمنتجات المالية في مرمى اتهامات بتضارب المصالح لأن الفقيه يحصل على راتبه وامتيازاته من المؤسسة المالية التي تصدر المنتج المالي الذي يعتمده هو.

وتهدف الرابطة الجديدة لبناء تعاون مع مؤسسات الصناعة القائمة في أنحاء العالم وليس العمل كبديل لها.

وقال مفتي عبد القادر بركات الله نائب رئيس الهيئة على هامش المنتدى العالمي للتمويل الإسلامي في لندن ”الهيئة ستساعد في ترتيب أوضاع مقدمي الاستشارات الشرعية عبر وضع معايير موحدة للتوجيه الشرعي.“ (إعداد أحمد لطفي للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below