31 تشرين الأول أكتوبر 2013 / 18:04 / منذ 4 أعوام

مقدمة 1-مسح: هبوط انتاج أوبك من النفط في أكتوبر لأدنى مستوى في عامين

(لإضافة تفاصيل واقتباسات)

من أليكس لولر

لندن 31 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - أظهر مسح أجرته رويترز انخفاض انتاج منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) في أكتوبر تشرين الأول دون 30 مليون برميل يوميا للمرة الأولى منذ عامين بعدما فشل الإنتاج السعودي الذي اقترب من مستويات قياسية في التعويض عن التعطيلات في انتاج ليبيا وانخفاض الامدادات من إيران ونيجيريا.

وأظهر المسح اليوم الخميس أن إمدادات المعروض من المنظمة بلغت 29.90 مليون برميل يوميا في المتوسط انخفاضا من مستوى معدل في سبتمبر ايلول بلغ 30.01 مليون برميل يوميا.

واستند المسح إلى بيانات ملاحية ومعلومات من مصادر في شركات النفط وأوبك والشركات الاستشارية.

ويسلط المسح مزيدا من الضوء على تأثر انتاج أوبك بالمشكلات التي يواجهها المنتجون في افريقيا وبالعقوبات المفروضة على إيران. لكن زيادة امدادات النفط الصخري من الولايات المتحدة حدت من تأثير التعطيلات في الانتاج على الأسعار التي بلغت 109 دولارات للبرميل منخفضة أكثر من ثمانية دولارات عن ذروتها في 2013.

وقال اوليفر جاكوب المحلل لدى بتروماتريكس ”لا يزال حوض الأطلسي تحركه الزيادة في الانتاج الأمريكي. لولا زيادة الامدادات من الولايات المتحدة لكان تأثير انخفاض انتاج أوبك أكبر.“

وفي أكتوبر تشرين الأول طغى تجدد الاحتجاجات في ليبيا علاوة على تعطيلات في نيجيريا وانخفاض المبيعات الايرانية على اثر التعافي الجزئي في الصادرات من جنوب العراق والانتاج السعودي الذي بلغ نحو 10 ملايين برميل يوميا للشهر الثالث.

وانتاج أوبك في أكتوبر هو الأدنى منذ اكتوبر 2011 عندما بلغ الانتاج 29.81 مليون برميل يوميا وفقا لمسوح أجرتها رويترز.

وفي ظل أحدث تراجع للإمدادات تضخ اوبك دون الانتاج المستهدف للأعضاء إجمالا البالغ 30 مليون برميل يوميا للمرة الأولى منذ تطبيق هذا الهدف في يناير كانون الثاني 2012 وفقا لتقديرات رويترز.

وكان أكبر انخفاض في الامدادات من ليبيا حيث حدت الاحتجاجات في حقول ومرافئ النفط من الامدادات مرة اخرى. وأظهر المسح أن الانتاج بلغ 410 آلاف برميل يوميا في المتوسط في أكتوبر وانخفض بنهاية الشهر إلى 300 الف برميل يوميا.

وأمام ليبيا طريق طويل لإعادة الانتاج إلى مستوى 1.4 مليون برميل يوميا الذي بلغته في مطلع العام.

وقدرت الامدادات الايرانية للسوق عند 2.61 مليون برميل يوميا منخفضة 90 ألف برميل يوميا مع تراجع الصادرات إلى الصين والهند. ولا تزال العقوبات الأمريكية والأوروبية تقيد الصادرات الإيرانية برغم تحسن في العلاقات مع الغرب بعد ما أظهره الرئيس الجديد حسن روحاني من استعداد للتوصل إلى حل وسط بشأن أنشطة بلاده النووية.

وفي نيجيريا حيث يزداد تضرر الانتاج بسبب التسرب والسرقة من خطوط الأنابيب تراجعت الامدادات بعدما اضطرت رويال داتش شل مرة أخرى لاغلاق خط أنابيب وحذرت من أنها قد تتخلف عن تحميل شحنات من خام بوني الخفيف.

وتقول مصادر بالقطاع إن السعودية ابقت انتاجها عند نحو عشرة ملايين برميل يوميا خلال الشهور الثلاثة الماضية. وأظهر المسح ان الانتاج نزل قليلا في اكتوبر بسبب انخفاض الحاجة إلى الخام لتشغيل محطات الكهرباء المحلية.

وتشير إحصاءات لإدارة معلومات الطاقة الأمريكية إلى أن المملكة رفعت إنتاجها إلى 10.05 مليون برميل يوميا في أغسطس اب وهو الأعلى منذ بدء تسجيل البيانات في 1980.

وعزز العراق صادرات الخام في أكتوبر بدعم من تراجع تأثير الأعمال الخاصة بالبنية التحتية في المرافئ الجنوبية.

وأظهرت بيانات ملاحية ارتفاع الصادرات من الجنوب إلى 1.96 مليون برميل يوميا في المتوسط في أكتوبر من 1.82 مليون برميل يوميا في سبتمبر ايلول.

لكن الزيادة في الصادرات إجمالا كانت محدودة بسبب انخفاض شحنات خام كركوك بسبب هجمات بالقنابل على خط الأنابيب الذي ينقل الخام إلى تركيا ونزاع مع حكومة إقليم كردستان.

إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below