14 تشرين الثاني نوفمبر 2013 / 15:38 / بعد 4 أعوام

بنك البركة البحريني يستكمل توسعه باتجاه ليبيا والمغرب في مطلع 2014

من ليلى بسام

بيروت 14 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال الرئيس التنفيذي لمجموعة البركة المصرفية عدنان يوسف اليوم الخميس إنها ستكمل توسعها باتجاه ليبيا والمغرب في مطلع عام 2014 في خطوة تهدف إلى تعزيز أنشطة المجموعة العاملة وفق أحكام الشريعة الإسلامية.

وصرح يوسف أيضا بأن المجموعة تنوي إصدار سندات إسلامية (صكوك) في تركيا بقيمة 400 مليون دولار في 2014 بعد أن نفذت إصدارين بنحو 600 مليون دولار هذا العام.

وقال يوسف لرويترز على هامش أعمال المؤتمر المصرفي العربي في بيروت ”نحن بصدد التوسعة. فتحنا مكتبا تمثيليا لنا في ليبيا ونحن ننوي التوسع فيه بالإضافة إلى افتتاح مصرف جديد في المغرب مطلع العام المقبل تبلغ كلفته نحو 100 مليون دولار.“

وكان يوسف قد قال لرويترز في أبريل نيسان الماضي إن البنك يهدف إلى تعزيز أنشطته الدولية مع التركيز على افريقيا في إطار خطة مدتها خمس سنوات تتضمن استثمارات في ليبيا والمغرب.

وذكر الرئيس التنفيذي أن المجموعة ستواصل إصدار الصكوك في تركيا. وقال ”أنهينا عمليتين .. عملية بقيمة 200 مليون دولار صكوك لمدة عشر سنوات والعملية الثانية حوالي 433 مليون دولار لمدة سنتين .. واحدة في يونيو حزيران والأخرى في سبتمبر ايلول والآن إن شاء الله في 2014 سوف نعيد الكرة لإصدار حوالي 400 مليون دولار صكوك.“

من ناحية أخرى قال يوسف إن أنشطة المجموعة في مصر لم تتأثر بالأحداث التي تشهدها البلاد حاليا لابتعادها عن القطاعات المتضررة وتركيزها على شريحة معينة من السوق.

ويعاني الاقتصاد المصري جراء الاضطرابات السياسية منذ الانتفاضة الشعبية التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك في مطلع عام 2011 .

وفي يوليو تموز تحرك الجيش مدعوما باحتجاجات شعبية لعزل الرئيس محمد مرسي الذي ينتمي لجماعة الإخوان المسلمين. وأدى ذلك إلى مزيد من القلاقل التي تفاقمت بعد فض قوات الأمن بالقوة اعتصامين لأنصار مرسي.

وقال يوسف ”لم ندخل في قطاع السياحة أبدا وهذه المشكلة الكبرى التي دخلت فيها أكثر البنوك. الأمر الثاني كان لدينا شريحة معينة من الاصول او العملاء. نحن لم ندخل على العملاء الكبار ولا العملاء الصغار نحن اخذنا العملاء المتوسطين.“

وقال يوسف أيضا إن المجموعة لا تفكر في الخروج من سوريا بالرغم من الحرب الدائرة هناك. وذكر أن البركة أغلقت فرعا واحدا فقط من فروعها في سوريا يقع في مدينة حلب بينما لا تزال تدير تسعة فروع أخرى في دمشق وحماة وحمص وحلب.

وأضاف ”الوضع السياسي والأمور هناك تؤثر ولكن نحن نظرتنا هي نظرة بعيدة دائما. لا شيء بدون نهاية.“

وتدير البركة أنشطة في الشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا وبلغ إجمالي أصولها 19.5 مليار دولار بنهاية يونيو حزيران. (تغطية صحفية ليلى بسام هاتف 009611983885 - تحرير عبد المنعم هيكل)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below