26 تشرين الثاني نوفمبر 2013 / 18:13 / بعد 4 أعوام

إعادة-مقدمة 1-عمال النفط ينضمون لإضراب احتجاجا على تدهور الأمن بشرق ليبيا

(دون تغيير في النص)

من جاريث شنيب

طرابلس 26 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - انضم العاملون في قطاع النفط الى إضراب ينظمه موظفون بالحكومة وشركات خاصة في بنغازي بشرق ليبيا اليوم الثلاثاء احتجاجا على تدهور الوضع الأمني في المدينة وذلك بعد يوم من اشتباكات بين الجيش ومتشددين اسلاميين.

والاضراب الجماعي هو احدث علامة على تزايد الغضب من الميليشيات التي ساعدت في الاطاحة بمعمر القذافي قبل نحو عامين لكنها تحتفظ باسلحتها وتتحدى بانتظام الحكومة الجديدة الهشة وقواتها الامنية.

ويتزايد القلق بشكل خاص من العنف المتصاعد في بنغازي والمنطقة الشرقية المحيطة بها التي تنتج نحو 60 في المئة من انتاج النفط الليبي.

واغلقت مدارس وجامعات وكثير من المتاجر والشركات ابوابها أيضا في بداية الاضراب الذي يستمر ثلاثة ايام.

وقال منظمون انهم يريدون ان تغادر الميليشيات ثاني كبرى المدن الليبية.

وقال سعد فخري نائب رئيس اتحاد العاملين في قطاع النفط إن العاملين في القطاع سينضمون للعصيان المدني الذي يبدأ اليوم.

واضاف ان الإداريين العاملين في شركة الخليج العربي وراس لانوف للنفط وشركة تصنيع الغاز اللتين تتبعان المؤسسة الوطنية للنفط الحكومية ستشارك في الاضراب بالاضافة الى شركات اخرى.

ولم يرد تعليق من الشركات على الاضراب وتأثيره على عملها.

وقتل تسعة أشخاص على الأقل امس الإثنين خلال معارك بالاسلحة النارية بين الجيش ومسلحين إسلاميين في بنغازي.

وتوقف جزء كبير من صادرات النفط من الشرق بسبب سيطرة ميليشيات وجماعات لها مطالب سياسية وفئوية على مرافئ تصدير الخام وحقوله. (إعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below